الحق والضلال الحق والضلال
البحث

فتاة فرشوط .. من ذل الاغتصاب إلى جحيم التهديدات.. أهالي قنا يطالبون بتوفير مأوى آمن لها وأسرتها بعد طردهم من القرية (صور)

منذ 1 شهر
December 28, 2019, 2:01 pm بلغ
فتاة فرشوط .. من ذل الاغتصاب إلى جحيم التهديدات.. أهالي قنا يطالبون بتوفير مأوى آمن لها وأسرتها بعد طردهم من القرية (صور)


لم تكن المحنة التي تعرضت لها الطفلة فرحة، المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة فرشوط"، حيث تعرضت للاغتصاب من قبل 3 ذئاب بشرية، نهاية العذاب بالنسبة لها، فقد تحولت حياتها إلى جحيم، بسبب إصرارها على تمسكها بحقها في معاقبة الجناة، إذ تلقت تهديدات عديدة مما اضطرها هي وأسرتها إلى الفرار من بلدتها إلى نجع حمادي.


christian-dogma.com
منزل فتاة فرشوط

بعد مغادرة قريتها لجأت أسرة فرحة إلى منزل غير آدمي مبني من الطوب اللبن، ليس له أسقف وآيل للسقوط، وتحاصره القمامة من جميع النواحي، وليس ملكًا لها، وطالب عدد من الأهالي، اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، والدكتور حسين الباز، وكيل وزارة التضامن بالمحافظة، توفير مأوى آمن للطفلة فرحة.


christian-dogma.com
منزل فتاة فرشوط

كانت فرحة، تقيم بنجع أولاد علي، في بندر فرشوط، بمنزل يصلح للعيش به إلى حد ما، ولكن بعد واقعة اغتصابها عنوة، ورفع قضية على المتهمين، واجهت العديد من الصعاب، هي وأسرتها وخالتها وكل من له صلة بها، من أشكال التهديدات المختلفة، ومساومتها بعرض أموال عليها، والتعدي على الأطفال بالضرب إذا خرجوا أمام منزلهم، كل تلك الاضطهادات عانت منها "فتاة فرشوط" من قبل عائلة المتهمين وذلك لإجبارها على التنازل عن القضية ضد أبنائهم مرتكبي الواقعة.


christian-dogma.com
منزل فتاة فرشوط

بعد كل هذه المعاناة التي عاشتها "فتاة فرشوط" وهي وأسرتها قررت الرحيل من مركز فرشوط نهائيًا، خاصة بعد طرد والدتها من العمل، وزوج خالتها أيضًا، وذهبت مع والدتها وشقيقتها وخالتها وزوج خالتها، للعيش في مركز نجع حمادي، بعيدًا عن عيون عائلة المتهمين الذين يستخدمون نفوذهم للتعرض لها وأذيتها.


christian-dogma.com
سكنت فرحة هي والدتها وشقيقتها في منزل خالتها الثانية، والتي ليس معها شئ لتنفقه عليها، وحالتها المادية سيئة، وزوجها عامل بسيط، ومعها 5 أطفال، في منزلها الآيل للسقوط، بينما خالتها التي غادرت معها من مركز فرشوط استأجرت مكانًا لا يختلف كثيرًا عما سكنت به 'فتاة فرشوط' وظلت حياتها هكذا منذ عام مضى ولم يرأف بحالها مسئول أو غيره، رغم ما تعرضت له من أذى، والمحاولة في مساعدتها في توفير مسكن آمن تعيش فيه هي وأسرتها.

بعد أن أصبحت واقعة "فتاة فرشوط" قضية رأي عام، أصبح الكثيرون يتردد على المكان التي تقيم فيه هذه، وحظيت بتعاطف شعبي كبير، ويطالب الكثيرون محافظ قنا، التدخل لإنقاذ تلك الطفلة وأسرتها، التي لا يوجد أخ معها ولا أب يدافع عنها.


تعود أحداث واقعة فتاة فرشوط إلى يوم 21 أكتوبر من عام 2018 عندما تلقى اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا السابق، إخطارًا، من مركز شرطة فرشوط، يفيد بأن أسرة فتاة قاصر تقدمت ببلاغ ضد 3 عاطلين اختطفوا ابنتهم واغتصبوها، وحُرر محضر بالواقعة.

وتشكلت قوة من مباحث مركز شرطة فرشوط، وألقت القبض على 3 متهمين، وهم "علي.ك.ا"، (21 عامًا)، وشقيقه "محمد"، (19 عامًا)، و"مصطفى.ر.ع"، (22 عامًا)، من بينهم سائق "توك توك"، لاتهامهم بخطف واغتصاب "فرحة.ع.ر"، التي أدلت بأوصافهم لرجال الشرطة، وأحيل المتهمون للنيابة في القضية رقم 2550، والتي أمرت بحبسهم حتى محاكمتهم في جلسة يوم 22 يناير المقبل.

هذا الخبر منقول من : اهل مصر









شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.