الحق والضلال الحق والضلال
البحث

نكشف لكم عن القصة الكاملة لقتيلة السيدة زينب

منذ 5 يوم
January 13, 2020, 1:17 pm بلغ
نكشف لكم عن القصة الكاملة لقتيلة السيدة زينب

موضوع

نكشف لكم عن القصة الكاملة لقتيلة السيدة زينب



أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، تحت إشراف المستشار طارق ضياء الدين، المحامي العام للنيابات اليوم الاثنين، حبس عاطل، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، قتل امرأة تعدي عليها بالضرب المبرح وتسبب في وفاتها، بمنطقة السيدة زينب.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتشريح جثمان المجني عليها، وإعداد تقرير حول سبب الوفاة، واستدعاء أهليتها لسؤالهم حول الواقعة وتسليمهم الجثمان للدفن.

وجاء في مناظرة فهد مجدى، مدير نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، أن الجثة لسيدة في العقد الثالث من العمر بها كدمات متفرقة في الجسم، وأثار ضرب وتعذيب على الوجه، مما تسبب في نزيف دموي داخلي، ووجود آثار حول الرقبة مما يدل على الخنق، وكتم في مسالك التنفس.

وكشفت تحقيقات النيابة عن تلقي قسم شرطة السيدة زينب بلاغًا يفيد العثور على جثة سيدة ملفوفة في ملاية، و بانتقال الأجهزة الأمنية، تم التحفظ على الجثمان، ونقلها لمشرحة زينهم، وإخطار النيابة لمناظرة الجثة وبدأ التحقيق.

وتبين أن مرتكب الواقعة هو عاطل على علاقة غير شرعية بالقتيلة منذ ما يقرب من عام، حيث كان يلتقي الطرفان سرًا في شقة عاطل لممارسة الرذيلة كل أسبوع، ويوم الواقعة تعدى عليها بالضرب عقب رفضها قضاء اليوم برفقته بسبب أسرتها، مما دفعها لتهديده بإبلاغ الأجهزة الأمنية بأنه اختطفها، مما دفعه لضربها، حتى سقطت عنوة منه في الأرض، على شيء صلب أسفر عن إصابتها في الرأس، فلم يكتف بذلك بل كتم أنفاسها.

قال المتهم إنه كان على علاقة حب بالمجني عليها تطورت لعلاقة جسدية، فكانت تتردد عليه لإقامة علاقة جنسية، وتحضر إليه كل أسبوع ويوم الواقعة عقب انتهائه منها، قررت لم أغراضها والذهاب ولكنه رفض وطلب منها أن تقضي اليوم معه، ومنعها من مغادرة الشقة نتيجة تناوله كمية كبيرة من المواد المخدرة والخمور، وحاول منعها بالقوة واغتصابها مما دفعها لمقاومته وتهديده بإبلاغ الشرطة بخطفها، فتعدى عليها بالضرب، وكتم أنفاسها حتى ماتت.
نقلا عن الدستور
 








شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.