الحق والضلال الحق والضلال
البحث


غلطة يتمنى محوها وهكذا غيرت حفيدته وجهة نظره حكايات من حياه سمير غانم

منذ 1 شهر
January 16, 2020, 6:51 am بلغ


موضثقوع
احتفل امس الفنان الكبير سمير غانم بعيد ميلاده الثالث والثمانين، إذ ولد غانم في 15 يناير 1937، في أسيوط لأب يعمل لواء شرطة يُدعى يوسف غانم، ألتحق بكلية الشرطة، لكنه تركها والتحق بكلية الزراعة جامعة اﻹسكندرية، ثم التقى بجورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة (ثلاثي أضواء المسرح) الشهيرة.
انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها (المتزوجون)، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية (أهلا يا دكتور). وفي ثمانينات القرن العشرين لمع نجمه في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم فوازير فطوطة والتي قدم بها شخصيتي (سمورة) و(فطوطة).
ونرصد لكم في هذا التقرير حكايات سمير غانم:
علاقته بحفيدته
قال الفنان سمير غانم، في برنامج "قهوة أشرف" إنه يعشق الأطفال مشيرا إلى أن الأطفال ارتبطوا كثيرا بشخصية فطوطة، موضحا أنه يتعلق كثيرا بحفيدته "كيلا " ابنة دنيا، موضحا أنها لبقة ودائما ما تغلبه بأسئلتها.
وتابع سمير غانم، أنه لم يكن يؤمن بمقولة "أعز من الولد ولد الولد"، حتى عاش مع "كيلا" وعرف أنها مقولة صحيحة.

وكشف الفنان سمير غانم عن كواليس تجربته في فيلم "صغيرة على الحب"، وقال، إنه كان يقوم ببطولة مسرحية مع فايز حلاوة وتحية كاريوكا في الإسكندرية، وكلمه المخرج نيازي مصطفى ليرشحه في فيلم "صغيرة على الحب" مشيرا إلى أن نيازي مصطفى مخرج مرعب وكان سماع اسمه رعب بالنسبة للممثلين.
وتابع أنه كان يعرض المسرحية، وبعدها يركب قطار الصحافة من الإسكندرية للقاهرة لتصوير الفيلم، مشيرا إلى أنه ما هون عليه صعوبة السفر هو رشدي أباظة الذي قال عنه أنه أفضل من عمل معه.
تعبه بسبب القصري
حكى الفنان سمير غانم، في أكثر من لقاء تليفزيوني، أنه عانى بسبب شخصية القصري التي قدمها في الفوازير، حيث كان يعاني القصري من "حول" في عينيه، لذا اضطر سمير غانم، لحول عينيه أثناء تقديم شخصية القصري الأمر الذي أثر على عينيه لفترة، موضحا أن القصري من أعظم فناني عصره وقد عانى في نهاية حياته من الفقر حتى مات مفلسا.
غلاف مجلة عالمية
تصدر سمير غانم غلاف عدد شهر نوفمبر 2019 من مجلة "فوج" العربية، مع عارضة الأزياء البرازيلية أدريانا ليما؛ حيث رفعت المجلة في عددها الجديد شعار "لنُدخل المرح إلى عالم الموضة".
وكشف الفنان سمير غانم، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم" عن كواليس تصدره غلاف المجلة،قائلًا: "والله دي أرزاق، المجلة تواصلت مع ابنتي دنيا، وطلبوا مني الذهاب إلى باريس، لكني اعترضت وطلبت منهم القدوم إلى مصر"، متابعًا: "أروح باريس أضيّع وقتي في صور، وما كُنتش متوقع إن المجلة بالشكل ده، ولما جُم مصر اتفاجئت أنهم في قمة الشياكة والذوق، واتصورت مع أدريانا البرازيلية".
وأضاف نجم الكوميديا: "المجلة كانت تركز على ملابسي وإكسسواراتي اللي بلبسها على المسرح، وبدلة فطوطة وجزمته، واللي لاقيته جبته؛ الببيون والجزمة، والبنوته حفظوها تغنِّي وتقول فطوطة، ورقيقة وشيك، ويقال إنها أطول واحدة في العالم".


غلطة يتمنى محوها من تاريخه
قال الفنان سمير غانم، إن الغلطة التي يريد محوها من تاريخه، هي عندما كان يرشحه شخص لأي عمل فني، مقابل نسبة معينة، موضحاً أنها عادة منتشرة جداً في الوسط الفني.
وأضاف غانم خلال لقائه ببرنامج ''شيخ الحارة''، مع الإعلامية بسمة وهبة، على فضائية القاهرة والناس، أنه اضطر لقبول هذا الوضع، بسبب الدور الجيد الذي كان يترشح له، وهي غلطة لو عاد به الزمن لن يكررها.


 
هذا الخبر منقول من : مصراوى

 













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.