الحق والضلال الحق والضلال
البحث


لهذا السبب تونس ترفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا

منذ 1 شهر
January 18, 2020, 11:05 pm بلغ
لهذا السبب تونس ترفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا

اعتذرت تونس اليوم السبت عن عدم تمكنها من المشاركة في المؤتمر الدولي ببرلين حول ليبيا، بسبب "ورود الدعوة متأخرة، وعدم مشاركة تونس في المسار التحضيري للمؤتمر".
وأعربت تونس - وفقا لبيان صادر عن الخارجية التونسية - عن شكرها وامتنانها للدعوة التي تم توجيهها أمس إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؛ للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا المقرر تنظيمه ببرلين غدا الأحد.
وذكرت الخارجية أن تونس - التي تتمسك دائما بالسلم والأمن الدوليين - لا يمكن إلا أن تثني على أي مسعى من أجل تحقيق هذا الهدف، وتقدر عاليا الجهود التي بذلتها المستشارة الألمانية، ولكن بالنظر إلى ورود الدعوة بصفة متأخرة، وعدم مشاركة تونس في المسار التحضيري للمؤتمر الذي انطلق منذ شهر سبتمبر الماضي رغم إصرارها على أن تكون في مقدمة الدول المشاركة في أي جهد دولي، واعتبارا لحرصها الثابت على أن يكون دورها فاعلا كقوة اقتراح إلى جانب كل الدول الأخرى الساعية من أجل السلم والأمن في إطار الشرعية الدولية، فإنه يتعذر عليها المشاركة في هذا المؤتمر.
وأضافت أنه مع مراعاتها لمبادئ القانون الدولي الإنساني قد تضطر تونس إلى اتخاذ كافة الإجراءات الحدودية الاستثنائية المناسبة لتأمين حدودها وحماية أمنها القومي أمام أي تصعيد محتمل للأزمة في ليبيا، مشيرة إلى أن قرار تونس بعدم التمكن من الاستجابة للدعوة الألمانية للمشاركة في هذا المؤتمر، خاصة وأن لها مصلحة مباشرة في إحلال الأمن والسلم في ليبيا الشقيقة، علاوة على كونها عضوا غير دائم في مجلس الأمن ورئيسة الدورة الحالية للجامعة العربية، لن يثنيها عن مواصلة مساعيها الحثيثة والمتواصلة للمساهمة في إحلال السلام في ليبيا وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأشقاء الليبيين.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.