الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بهذه الطريقة تقدر تحمي «واتس آب» من الـ«هاكرز»

منذ 2 شهر
January 27, 2020, 9:51 am بلغ
بهذه الطريقة تقدر تحمي «واتس آب» من الـ«هاكرز»

بهذه الطريقة تقدر تحمي «واتس آب» من الـ«هاكرز»
 
أحيانا لا تكون هجمات تطبيق واتساب الإلكترونية بسبب ثغرات أمنية قومية، أو بسبب أخطاء هندسية في التطبيق، بل بسبب جهلنا بحماية حساباتنا على تطبيق الرسائل الأشهر في العالم.

ووفقا لموقع "فوربس"، بإمكاننا حماية أنفسنا من اختراقات الحساب على تطبيق واتساب، باتباع خطوات بسيطة لا تستغرق أكثر من دقيقة.

وعندما يتعلق الأمر باختراق تطبيق واتساب، أو منصات الرسائل الأخرى، تتنوع أساليب الاختراق وتأثيرها على المستخدم.

ورأينا في العام الماضي هجمات إلكترونية تصيب المستهدفين ببرامج تجسس، كما شهد التطبيق ملفات وسائط متعددة خطرة، يتم تبادلها في المحادثات، كما رأينا حالات يتم فيها حظر المستخدم من الدخول لحسابه على واتساب.

كل هذه المشكلات تم حلها بشكل كبير من قبل فريق واتساب، الذي رمم نظامه الأمني لحماية المستخدمين، ولكن هذا لم يمنع "الهاكرز" من اكتشاف طرق جديدة للهجوم.

ولتجنب حالة "الاستيلاء" على الحساب الخاص من قبل الهاكرز مستقبلا، بإمكان المستخدمين إجراء تغيير بسيط في الإعدادات.

ويقول الموقع إن بإمكان المستخدم تعيين رقم تعريف شخصي، سيمثل غطاء أمنيا إضافيا، سيتوجب على المستخدم إدخاله لاستخدام واتساب من جهاز جديد.

وعادة ما يلجأ الهاكرز للحصول على رسالة تحمل رقم التأكيد، ترسل إلى رقم هاتف جديد، كي يستولوا على حساب الواتساب من جهازهم، ولكن الإعداد الإضافي سيمنعهم من الاستيلاء على الحساب.

لذلك حتى إذا انطلت عليك خدعة ما وقمت بإرسال الرمز إلى الهاكرز، فلن يكون لديهم رقم التعريف الشخصي الخاص بك.

ويمكن العثور على خاصية الرقم التعريفي في واتساب، ضمن إعدادات الحساب من داخل التطبيق، تحت عبارة “Two-Step Verification”، ولا يستغرق الأمر أقل من دقيقة لإعداده.

هذا الخبر منقول من : الدستور














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


عرض خاص من بتر هاوس بالعاصمه الاداريه بمقدم ٥٦ ألف

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.