الحق والضلال الحق والضلال
البحث


ما لا تعرفه عن عروس المسيح الراهبة اناسيمون..كما تألمت معه تمجدت أيضا معه

منذ 1 شهر
February 17, 2020, 10:01 pm بلغ
ما لا تعرفه عن عروس المسيح الراهبة اناسيمون..كما تألمت معه تمجدت أيضا معه

موضوع


#الراهبه_آناسيمون
كفرح العريس بالعروس يفرح بك إلهك
(قد بلغ الكمال في أيام قليله فكان مستوفيا سنين كثيره) حك١٣:٤ك
ولدت هناء جمال (أمنا آناسيمون قبل الرهبنه) في يوم ١٩٨٥/٧/٢٠ في المنيا مركز مغاغه واهتمت الاسره بتعليمها حتى تخرجت من كليةالتجاره عين شمس وخلال فتره دراستها كانت مجتهده جدا وكانت منذ نعمومه اظافرها تتميز بالمحبه والطاعه والهدوء
وكانت محبه للقداسات والتسبحه وشهر كيهك وكانت لها عشره وصداقه مع القديسين
واحببت الرب يسوع فقررت ان تخدمه علي قدر طاقتها فابدات خدمتها وهى مازالت في كليه تجاره فخدمت في اسره ابونا عبد المسيح للمغتربين في أسيوط ثم انتقلت الي القاهره لاستكمال دراستها في جامعه عين شمس وفي هذه الفتره انضمت لخدمه اسره طابيثا لخدمه مرضي السرطان وبعد انتهاء فتره الدراسه تخرجت وعملت كمحاسبه ولكن العمل لم يشغلها عن محبة ربنا بل كان قلبها يشتعل بمحبة المسيح يوما بعد يوم
فكان لها اشتياق كبير للرهبنه. فبدات التردد علي #دير_مارجرجس_للراهبات بمصر القديمه ولما رأي الله اشتياقها حصلت علي الموافقه بدخول الدير من قداسه البابا شنودة الثالث ودخلت الدير يوم ٢٠٠٩/١٠/٢٧
وتميزت منذ دخولها الدير بالبشاشه واللطف في المعاملة والمبادرة في الخدمة بالأخص خدمه الأمهات الكبار والمرضى وكانت تخدمهم بمحبه باذله كانت تتمتع بذكاء و مهاره وأمانه في اي عمل تقوم به ليكون في أحسن صورة تليق بالدير.
كانت تجمع بين البساطه والحكمه، محبه للعطاء بسخاء، وكانت مثال للصبروالاحتمال.
ونظر الله الي قلبها المحب وتعبها في الدير فأنعم عليها بنعمة الرهبنة بيد قداسه البابا تاوضروس في يوم2015/8/10
وقد اختبرت أمنا آناسيمون أسرار العلاقة مع الله وتعمقت فيها فازدادت في النعمةوالقامة والحكمه عند الله والناس واختبرت عمق الحب الإلهي في حياتها .
وازداد اشتياقها للسماء والحياة الأبدية وقد ظهر ذلك في تأملاتها الشخصية التى كانت هى سر حياتها مع الله فى خصوصيه معه وكانت تخفى هذه التأملات عن الجميع ولم يعلم بها احد إلا بعد نياحتها فقد كانت حياتها قدس أقداس لعريسها ربنا يسوع المسيح
فكانت كجنه مغلقة، وعين مقفلة، وينبوع مختوم.
☦️ولما أراد الله أن يشركها في آلامه المقدسه ائتمنها علي هبه المرض لكى تتنقي اكثر وتتمحص كالذهب المصفي
فاصيبت بمرض مناعى Behcet diseaseالذى وصفه اكبر الأطباء انه هاجمها بشراسه كانت اسرع من تفكيرنا الطبي في العلاج وقد هاجم القولون بشده فلم تستطيع أن تاكل سوى الكوسه المسلوقه او التفاح المسلوق لما يقرب من العام وبرغم من قسوة المرض وشدته عليها كانت شاكره الرب يسوع بتسليم كامل.
فكان المرض يزداد عنفا وفي آخر هجمه له أدى الي نزيف حاد في المخ وبعده دخلت في غيبوبه تامه اكثر من ١٠ ايام
وبعد هذا الصراع المرير مع المرض لمدة سنه و٣ أشهر أراحها الرب من اتعابها في يوم الجمعه الموافق ٢٠١٩/٥/٣١
ليكللها بالأكاليل النورانيه، 👑إكليل الجهاد في العالم، 👑إكليل البتوليه و الرهبنه، 👑إكليل احتمالها المرض بشكر وتسليم حتى النفس الاخير
وكان هذا اليوم الموافق لعشيه عيد دخول السيد المسيح أرض مصر في الخماسين المقدسه .
قد صبرت علي الألم والمرض والضيق ففرحها الرب في وقت أفراح قيامته و كما تألمت معه تمجدت أيضا معه وفرحت به وبعشرة القديسين الذين أحبتهم ونالت وعود السيد المسيح لكل من يغلب
✝️نسألك يا عروس المسيح النقيه أمنا الحبيبه اناسيمون
اذكرينا أمام عرش النعمة و اطلبي من رب المجد من أجل المرضي والمتألمين لكي يتحنن الرب عليهم بالشفاء وان يعطيهم الأحتمال والشكر والتسليم كما اعطاكى
ياقارورة الطيب المسكوب علي قدمى الحبيب فقبلها وفاح الطيب ليشاع ذكرك بين الجميع ليمجدوا الرب في شخصك الجميل .
اذكرينا أمام رب المجد ليرحمنا ويغفر لنا خطايانا.🙏😇
اذكرينا امام عرش النعمه

منقول













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


عرض خاص من بتر هاوس بالعاصمه الاداريه بمقدم ٥٦ ألف

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.