الحق والضلال الحق والضلال
البحث

​اعترافات المتهم بإطلاق النار على المعازيم في فرح أمه طلبت منها متتجوزش شتمتني

منذ 3 شهر
February 18, 2020, 3:45 pm بلغ
​اعترافات المتهم بإطلاق النار على المعازيم في فرح أمه طلبت منها متتجوزش شتمتني


"مكنتش عارف أمشي في الشارع من تريقة أصحابي، ولما قولت لأمي بلاش تتجوزي في السن ده عشان انتي ست كبيرة شتمتني، وقالت لي انت كلامك ملوش لازمة عندي وأنا صاحبة القرار" بتلك الكلمات اعترف شاب عشريني بتفاصيل إطلاق النار من فرد خرطوش على معازيم فرح والدته بمنطقة الساحل، وذلك خلال جلسة تجديد حبسه لمدة 15 يومًا علي ذمة التحقيقات بتهمة حيازة سلاح ناري خرطوش وطلقات دون ترخيص، وإرهاب المعازيم في حفل زفاف والدته.

واصل المتهم اعترافه، قائلًا: "لقيت الدنيا مسدودة مع أمي ومقدرتش أمشي عليها كلمة، فحاولت أعمل مشكلة عشان الجوازة تبوظ، ورحت ضربت نار قدام بيت العريس عشان المعازيم يهربوا، بس اللي حصل إن الناس بلغوا الشرطة، واتقبض عليا، ودخلت السجن وأمي هتتجوز برضه"، موضحًا أنه اتفق مع خاله على تنفيذ الجريمة بسبب اعتراضهما علي زواجها بعد أن أبلغت عريسها بالموافقة دون الالتفات إليهما.

بدأت الواقعة بورود معلومات إلى ضباط مباحث قسم شرطة الساحل، مفادها قيام أحد الأشخاص بإطلاق أعيرة من سلاح ناري وبصحبته آخر بحوزته سلاح أبيض، أثناء وجودهما في شارع توفيق حنا في الساحل شمال العاصمة القاهرة.

وبإجراء التحريات تبين صحة ما ورد من معلومات، وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهمين.

وقالت مصادر قضائية، إن المتهمين هما نجل العروس وشقيقها، حيث ضُبط بحوزة المتهم الأول بندقية خرطوش و5 طلقات، بينما عثرت الشرطة على سلاح أبيض "سيف" مع المتهم الثاني، وبمواجهتهما أقرا بحيازتهما للأسلحة النارية والبيضاء بقصد التشاجر مع العريس، ونسبت النيابة للمتهمين تهمتي حيازة أسلحة نارية وإحداث حالة من الرعب بين المعازيم وإصابة عدد منهم بإصابات بالغة.

هذا الخبر منقول من : الوطن









اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.