الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قداسة البابا تواضروس .. احـــذر من ان تصل إلي تلك المراحل المتدنية فلن يستمع لك الرب

منذ 4 شهر
February 19, 2020, 8:55 pm بلغ
قداسة البابا تواضروس .. احـــذر من ان تصل إلي تلك المراحل المتدنية فلن يستمع لك الرب

موضوع
قداسة البابا تواضروس احـــذر من ان تصل إلي تلك المراحل المتدنية فلن يستمع لك الرب
كتب - أحمد المختار قال قداسة البابا " تواضروس الثاني " بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ، في عظته الأسبوعية اليوم الأربعاء ، بكنيسة " السيدة العذراء مريم و الأنبا رويس " بالعباسية : " إن أول شائبة تتعلق في القلب هي " التعلق بالخطية " تعليق قلبك بها ، صارت الخطية محببة إليه ، و هناك تشبيه " لما تمشي جنب غرفة صرف صحي بتتضايق و تبعد علطول ، تخيل لو سكن إنسان أمام هذه الغرفة ، أول يوم حيتضايق و بعد كده حيبقي اتعود عليها لحد ما تبقي حياته كده و ساعتها لن يشعر بعد ذلك " .     و نبه قداسته قائلاً : " احترس أيها الحبيب أن تصل إلي تلك المراحل المتدنية ، فلن يستمع لك الرب ، و هناك فرصة كويسة " فرصة الصوم " كل الكنيسة صايمة معاك و بتشجعك " .   و تابع قداسته : " الشائبة الثانية هي " الرياء " اقتربوا من الله فيقترب إليكم ، فالحياة الريائية تذكرنا بالجماعة الفارسيين أيام " السيد المسيح " ، رغم رؤية " الأعمى " و لم يصدقوا ذلك و سألوا أهله ، انتبه أن لا يكون في قلبك ذلك ، فالإنسان بتلك الشائبة لن يصل إلي جبل الرب ، و هناك الكثيرون يدعون " التقوي " أمامنا حتى و لو حقق بعض من النجاح " .    و كشف قداسته : " أن الشائبة الثالثة هي " الأفكار الشريرة " عقلنا عامل زى المعمل ، القلب و العقل بمثابة معمل تدخل فيه كل الأفكار ، و يُشبه دائماً من الكثيرين بأنه صالة كبيرة فيها كراسي ، كل فكرة لها كرسي و يصير عقلك مثل الميدان ، تتصارع فيه الأفكار ، هذا الصراع في عقل الإنسان ، فمن القلب تخرج منه الأفكار الشريرة " القتل , الزنا , الرياء , الفسق , و غيره " .   و أضاف : " كيف تتحكم في تلك الأفكار ، سواء " نايم ، صاحي ، بتقابل ناس " ، علاج هذا الأمر في يدك ، لديك الكتاب المقدس عندما تقرأ فيه و تفهم فيه يطرد تلك الأفكار ، احفظ عقلك طاهراً " .

   
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون
 













اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.