الحق والضلال الحق والضلال
البحث


نعرض لكم الصور التى اثارت دهشة واصبحت حديث مواقع التواصل عقب احتضان طفلة لتمثال والدها الشهيد من شهداء ليبيا

منذ 1 شهر
February 21, 2020, 11:55 am بلغ
نعرض لكم الصور التى اثارت دهشة واصبحت حديث مواقع التواصل عقب احتضان طفلة لتمثال والدها الشهيد من شهداء ليبيا

نعرض لكم الصور التى اثارت دهشة واصبحت حديث مواقع التواصل عقب احتضان طفلة لتمثال والدها الشهيد من شهداء ليبيا

مايفين ملاك تحتفل باستشهاد والدها: «كل سنة وأنت شفيعي في السماء»
 
عمرها 6 سنوات، لم تر أباها طوال حياتها القصيرة، إلا أن صورتها كانت حديث السوشيال ميديا خلال الأسبوع الجاري، وهي تحتضن تمثال النصب التذكاري لوالدها الشهيد، ربما لأمنيتها أن ترى أباها الشهيد على الحقيقة رغم رحيله إلى السماء عند استشهاده على يد "داعش" الإرهابية بليبيا منذ 5 سنوات، تلك الطفلة هي "مايفين" ابنة الشهيد "ملاك فرج" أحد الشهداء المصريين الأقباط الذين استشهدوا بيد داعش بعام 2015، وحلت ذكرى رحيلهم الخامسة الأسبوع الجاري، وتم افتتاح نصب تذكاري ومتحف لهؤلاء الشهداء.

"كل سنة وأنت شفيعي يا بابا في السماء" بهذه الكلمات علقت "كرستين مجدي" زوجة الشهيد "ملاك فرج" أحد شهداء مصر بليبيا على صورة ابنتها "مايفين" التي التقطتها لها خلال الاحتفال بذكرى استشهادهم خلال الأسبوع الجاري، وتداولها عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت زوجة الشهيد "ملاك فرج" لـ"الدستور" أن ابنتها لم تر والدها طوال حياتها القصيرة والتي تبلغ من العمر 6 سنوات، لأنها ولدت خلال فترة سفر والدها الشهيد للعمل بليبيا، وعند قرب عودته إلى مصر لرؤية ابنته مايفين والتي كانت حينها لا يتخطى عمرها عدة شهور، فوجئنا بخبر اختفائه على يد جماعة "داعش" الإرهابية وعقبها صدمة استشهاده.

وأضافت أن ابنتها لم تر والدها ولكنها تعرف قصة استشهاده وأنه أصبح شفيعًا لها بالسماء، ودائمًا تحرص على زيارة كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور مسقط رأسه، لتلقى عليه سلامًا بعفوية طفلة تثق أن أباها يستمع إليها بالسماء، ولهذا عندما احتضنت تمثاله بالنصب التذكاري له كانت على يقين أنه يشعر بمحبتها وتحتضنه كأنها تراه، وربما هذه عادتها اليومية مساء كل ليلة تلقي على صورته بمنزلنا التحية قائلة "تصبح على خير يا بابا يا شفيعي بالسماء".
christian-dogma.com christian-dogma.com christian-dogma.com

هذا الخبر منقول من : الدستور














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.