الحق والضلال الحق والضلال
البحث

بهذه الكلمات اعترف مزارع وزوجته باجبار ابنتهما على الانتحار

منذ 1 شهر
February 21, 2020, 11:10 pm بلغ
بهذه الكلمات اعترف مزارع وزوجته باجبار ابنتهما على الانتحار

موضوع
بهذه  الكلمات اعترف مزارع وزوجته باجبار ابنتهما على الانتحار
"لما عرفنا سبب عدم وجود عرسان ليها، لأنها كانت ماشية مشي بطال وبتقيم علاقات مع الشباب وسيرتنا بقت على كل الناس"، بهذه  الكلمات اعترف مزارع، بتفاصيل إجبار ابنته على الانتحار بالاشتراك مع زوجته وزوجة أخيه.
وأضاف المتهم في محضر الشرطة، أن الأهالي أخبروه أن ابنته "بتمشي في طريق الحرام"، وهو ما جعل شباب القرية يعزفون عن طلبها للزواج، مضيفا "اتفقت مع أمها على إجبارها على الانتحار وتناول حبة غلال وإلقائها من الطابق الثاني في المنزل، مشيرا أنه حاول إخفاء الجريمة ولكن الطب الشرعي كشف الأمر.
وكشفت تحريات المباحث عن مفاجأة، وهي أن المجني عليها كانت حسنة السير والسلوك، وأن أسرتها استمعت لأقوال غير صحيحة من الأهالي، حيث دلت التحريات أن الأب قام بالتعدي بالضرب على الضحية يوم الجريمة، وأجبرها على تناول حبة الغلال، ثم ألقاها من الطابق الثاني من المنزل، وحرر محضرا أن ابنته انتحرت بسبب ظروف نفسية، وبمناقشة والدة القتيلة اعترفت بتفاصيل الواقعة، وأنها استعانت بزوجة عم المجني عليها لتنفيذ الجريمة.
كانت النيابة العامة بالبحيرة، برئاسة المستشار محمد أكرم حمودة، مدير نيابة الدلنجات، بحبس عامل زراعي وزوجته وزوجة شقيقه، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بإجبار المجني عليها على الانتحار، بتناول حبوب الغلال، بعد شكهم في سلوكها.
كانت البداية حينما تلقت الأجهزة الأمنية، إخطارا من المستشفى العام بوصول "أ.ع.ح"، 20 عاما، ربة منزل جثة هامدة، وأفادوا بسقوطها من أعلى المنزل، وبتوقع مفتش الصحة الكشف الطبي عليها، كشف وجود شبه جنائية في الوفاة. 
وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة "ع.ح.أ" 48 عاما، عامل زراعي، والد المجني عليها، وزوجته "هـ.م.ح"، 39 عاما، ربة منزل والدة المجني عليها، وزوجة شقيقه "ح.ح.أ"، ربة منزل، لشكهم في سلوكها، وتمكن ضباط مباحث المركز، من ضبط المتهمين، واعترفوا بارتكاب الواقعة.
هذا الخبر منقول من : الوطن
 








شارك بتعليقك
فيسبوك ()


عرض خاص من بتر هاوس بالعاصمه الاداريه بمقدم ٥٦ ألف

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.