الحق والضلال الحق والضلال
البحث

​السير مجدي يعقوب يكشف للجميع عن السر وراء انتشار أمراض القلب

منذ 1 شهر
February 28, 2020, 9:03 am بلغ
​السير مجدي يعقوب يكشف للجميع عن السر وراء انتشار أمراض القلب

موضوع

السير مجدي يعقوب يكشف للجميع عن السر وراء انتشار أمراض القلب


الدكتور «مجدي يعقوب» جراح قلب مصري وهو من أشهر جراحى القلب في العالم في زراعة القلب، وقد استضافه المذيع طارق حبيب في برنامج شهير له، كان يقدمه على شاشة القناة الثانية بالتليفزيون المصري فى برنامج كان يقدمه بعنوان «أتوجراف»، وخلال الحوار تطرق الدكتور مجدي يعقوب لمحطات مهمة في حياته الشخصية والمهنية.
حيث قال إن اسمه بالكامل هو مجدي حبيب يعقوب وإنه يحتفظ بجواز سفر مصري إلى جانب جواز سفر بريطاني، وإنه متزوج ولديه ٣ أبناء «ولد وبنتان» وأضاف أن زوجته من أصل ألمانى وكانت تعمل ممرضة، مستعرضا في الحوار بعض محطات حياته أنه تخرج في كلية طب قصر العينى عام ١٩٥٧ وحصل على درجة الزمالة من إنجلترا عام ١٩٦٠.
وأضاف يعقوب في حواره، أنه كان يتمنى التخصص في جراحة القلب، حتى قبل تخرجه من كلية الطب، مضيفا أنه سافر إلى إنجلترا وحصل على الزمالة، وحاول أن يرى التقدم في جراحات القلب هناك، مضيفا أن إنجلترا وقتذاك كانت ضمن دول قليلة في العالم تمتلك تقدما علميا في مجال جراحات القلب، وأنه عقب عودته لمصر عمل في القصر العينى لفترة بعدها عاد إلى إنجلترا ليتخصص في جراحة القلب.
وعن الفارق بين المناخ العلمى هناك عن مصر قال مجدي يعقوب: إنه كان يشكو في مصر من ندرة الإمكانيات وقلة الأجهزة والفنيين، إضافة إلى صعوبة تشكيل فريق متعاون يعمل معا، لكن الوضع تغير الآن عن الماضي، وحتى عدد الممرضات كان قليلا في مصر لأن نظرة المجتمع للتمريض لم تكن أنه مهنة سامية، وهو ما يجب أن يتغير، موضحا أن التمريض لا يقل أهمية عن دور الطبيب وأنه في إنجلترا رأى كيف يعمل التمريض بجهد يوازى جهد الطبيب.
وعن أمراض القلب قال دكتور مجدي يعقوب: إن انتشارها راجع ليس لأنها جديدة بل طرق التشخيص هى التى تطورت وأدت إلى اكتشاف ما كان خافيا عنا، موضحا أن أي مرض له أسباب متعددة وضغوط الحياة أيضًا من ضمن تلك الأسباب.
 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز
 








شارك بتعليقك
فيسبوك ()


عرض خاص من بتر هاوس بالعاصمه الاداريه بمقدم ٥٦ ألف

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.