الحق والضلال الحق والضلال
البحث

الإعدام لسيدة قتلت زوجها بـ سم في الشاي في الزيتون

منذ 2 شهر
March 1, 2020, 3:01 pm بلغ
الإعدام لسيدة قتلت زوجها بـ سم في الشاي في الزيتون

صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، اليوم الأحد، بالإعدام شنقًا لربة منزل قتلت زوجها بـ"سم في الشاي" داخل منزلهما بالزيتون، وذلك بعد ورود رأي فضيلة المفتي في إعدامها.
وعاقبت المحكمة المتهم الثاني (عشيق الزوجة) وصديقه بالسجن المؤبد لاتهامهما بمساعدة المتهمة في ارتكاب جريمتها وذلك في القضية رقم 5200 لسنة 2019 جنايات الزيتون،
كان رجال المباحث بالقاهرة ألقوا القبض على ربة منزل وعشقيها وصديقه لقتلهم زوجها في الزيتون، بعد وضع سم له داخل كوب شاي، بعدما استعانت ربة المنزل بعشيقها لتنفيذ الجريمة.
وكشفت التحقيقات أن شقيق المجني عليه اكتشف الواقعة، عقب بحثه عن أرقام من لهم أموال لدى شقيقه المجني عليه لسدادها، فاكتشف المكالمة بين الزوجة وعشيقها التي فضحت جريمتهما، وتم القبض عليهما، واعترفا بتفاصيل جريمتهم.
وكشفت تحريات رجال المباحث، أنه بعد وفاة شقيقه، بأسبوع طلب من المتهمة هاتفه، لحصر من لهم أموال لديه، إلا أنه خلال بحثه، عثر على مكالمة مسجلة بين زوجة شقيقه وآخر، تخبره فيه عمّا حدث، فيما كان الآخر يعطيها تعليمات؛ لتتمكن من أخذ ثروة شقيقه كلها، وبعد ذلك يتم زواجهما.
وأضافت التحريات أنها تعرفت قبل أشهر على سائق تاكسي ونشأت بيننا علاقة صداقة، تطورت إلى علاقة غير شرعية دامت أشهر، واتفقنا على الزواج، وقررت التخلص من زوجها، واتفقنا على قتله بالسم.
وأضافت المتهمة في اعترافها أنها أحضرت سم "صراصير"، ووضعت جرعات لزوجها كل يوم في كوب شاي باللبن اعتاد شربه، وبعد مرور أيام أصيب بآلام في المعدة، وعرضت عليه الطعام فرفض وطلب كوب شاي باللبن، فوضعت له باقي الجرعات في الكوب وبعدها نام، وفى صباح اليوم الثالث اشتد الألم عليه، وخلال دخوله دورة المياه سقط فيها، فطلبت من الجيران مساعدتها في حمله لضخامة بنيته، فنقلوه إلى السرير الخاص به، ثم تبين وفاته، واستخرجنا تصريحا يفيد أن الوفاة طبيعية، والقى رجال المباحث القبض عليها وأرشدت على المتهم الآخر.

هذا الخبر منقول من : مصراوى









اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.