الحق والضلال الحق والضلال
البحث


ناسا تكشف حقيقة اصتطدام كوكب عملاق بالأرض غدًا

منذ 3 شهر
March 10, 2020, 11:31 pm بلغ
ناسا تكشف حقيقة اصتطدام كوكب عملاق بالأرض غدًا

تزامنا مع حالة الهلع والفزع التى تصيب العالم حاليا بسبب فيروس كورونا الجديد، تناقلت منصات السوشيال ميديا، منشور تم تداوله بشكل واسع بشأن على اصطدام كويكب عملاق بكوكب الأرض، غدا الأربعاء، لكن وكالة الفضاء العالمية نفت هذا الموضوع جملة وتفصيلا.
نص المنشور، الذى نسب إلى وكالة ناسا الأمريكية، وأثار الرعب فى نفوس الناس، احتوى على الآتى: "عاجل وكالة ناسا تعلن عن موعد مرور الكويكب العملاق بجانب الأرض يوم الأربعاء بسرعة 31000 كلم/س، وتعرب عن تخوفهم والحذر الشديد من اصطدام الكويكب بالأرض وتقع كارثة حيث أنه مصنف ضمن الكويكبات الخطرة بسبب قربه الشديد من الأرض".
christian-dogma.comالبوست المزيف
لكن الحقيقة وكما وضحها علماء فى وكالة ناسا أن هذا الخبر غير صحيح، والوكالة الأمريكية التى رصدت هذا الجرم فى العام 1998 أكدّت أن لا خطر من مروره بمحاذاة الأرض، وفقا لوسائل إعلام عالمية.

 قال علماء فى وكالة الفضاء الأمريكية، إن كويكباً بحجم ملعب كرة قدم، يرتطم بالأرض مرّة فى كل ألفى عام تقريباً مسبباً دماراً فى منطقة ارتطامه ومحيطها، أما الأجرام الكبرى التى من شأن ارتطامها بالأرض أن يسبب دماراً هائلاً على صعيد الأرض كلها فهو حدث نادر جداً وقع آخر مرة قبل 66 مليون سنة.

وتابع العلماء، فى السنوات الماضية، ضاعفت الأوساط العلمية جهودها لإحصاء الأجرام التى تسبح قرب الأرض، التى يمكن أن يتقاطع مدارها مع مدار الأرض فترتطم بها، وتم حتى الآن تحديد 95 % من الأجرام التى يزيد قطرها عن كيلومتر واحد، لكن من الناحية النظرية، يؤدى ارتطام أى من هذه الأجرام إلى كارثة، فالغلاف الجوى لن يتمكن من تفتيتها كلّها قبل أن تصل إلى الأرض، وهى ستؤدى إلى مقتل الآلاف وإلى آثار تعمّ كل الأرض، لذا يعمل علماء ووكالات فضاء على دراسة السبل الممكنة لحرف أى جرم متجه إلى الأرض عن مساره، فى خطط تذكّر بأفلام الخيال العلمى.
christian-dogma.com


واكتشف علماء ناسا، هذا الجرم "الكويكب “OR2 1998 عام  1998 وأطلقوا عليه اسم "52768 OR2 1998"، وهو سيمرّ بالفعل بمحاذاة الأرض فى الأسابيع المقبلة، ويتراوح قطره بين كيلومتر واحد وثلاثة كيلومترات، أى أن ارتطامه بالأرض من شأنه أن يحدث كارثة حقيقية.
ومع انتشار الخبر المزيف، أكدت وكالة ناسا عبر موقعها الرسمى، أن الكويكب مدرج فعلا على قائمة الأجرام الفضائية المقتربة من الأرض، وأكّدت لدى اكتشاف هذا الجرم عدم وجود أى احتمال لارتطامه بالأرض.

وفى القائمة التى تضمّ الأجرام المقتربة من مدار الأرض، أوضحت الوكالة أن المسافة الدنيا التى سيقترب إليها الكويكب من الأرض تعادل 16 مرّة المسافة الفاصلة بين الأرض والقمر.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.