الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الموزع احمد ابراهيم ينهى إبراهيم الجدل رسمياً من خلال حسابه الشخصى بنشر صورة تجمعه بأنغام وهذا ما كتبه عليها

منذ 2 شهر
March 14, 2020, 9:00 am بلغ
الموزع احمد ابراهيم ينهى إبراهيم الجدل رسمياً من خلال حسابه الشخصى بنشر صورة تجمعه بأنغام وهذا ما كتبه عليها

بدو أنه مع تصاعد الأحداث والازمة بين الموزّع الموسيقي أحمد إبراهيم، وزوجته الفنّانة أنغام، أقدم على الاعتذار لها أمام جميع المتابعين عبر حسابه الشخصي على "انستقرام"، خاصة بعد رسالته التي كتبها لزوجته وأم أبنائه في يوم المرأة العالمي، بقوله: "عرفت قيمة بنت الأصول مراتي"، مرفقاً صورة لها ولأبنائه.

نشر إبراهيم صورة تجمعه بالفنّانة أنغام، معتذراً لها عن التعليقات المسيئة التي تعرّضت لها جراء إعلانه خبر انفصالهما، وفي الصورة قبّل الموزّع الموسيقي رأسها، كاتباً: "حقك عليّا أنا يا ست الستات تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب سيبك منهم" بحسب (لبنان 24). 
من جانبه أغلق أحمد إبراهيم التعليقات وحدها للمقربين فقط للتعليق عليها.

جدير بالذكر أنّ الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، قد أعلن انفصاله عن زوجته الفنانة أنغام بعد زواج استمر لمدة عام، وكان جمهور الفنانين قد اكتشف وقوع الانفصال بينهما عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حينما توقف الثنائي عن متابعة بعضهما على "انستقرام". 


بعدها، نشر الموزع الموسيقي كلمات تتمحور حول زوجته الأولى ووالدة طفليه، مما زاد التكهنات حول وقوع أزمة بينه وبين أنغام.

وأخيراً، أنهى إبراهيم الجدل رسمياً من خلال حسابه عبر "فيسبوك" بنشر صورة تجمعه بأنغام علّق عليها مؤكداً أنه يحبها "والكل يعلم" ذلك، وأنه لا يقبل "أية إساءة" للفنانة، كما يرفض "المزايدة" على حبه وتقديره لها.

وفي نهاية كلامه، أقرّ إبراهيم بانفصاله عن أنغام قائلاً: "أتمنى ربنا يزيدها جمال ونجاح ويكتبلها الصالح اللي أوله البعد عني للأسف لكنه مش هيغير من مشاعري وهعيش على ذكرياتنا الحلوة".

 

هذا الخبر منقول من : دنيا الوطن














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.