الحق والضلال الحق والضلال
البحث


خدعوك فقالوا عن الكورونا .. بقلم خالد منتصر

منذ 2 شهر
March 14, 2020, 10:03 am بلغ
خدعوك فقالوا عن الكورونا .. بقلم خالد منتصر

بقلم خالد منتصر1- الماسك أو القناع يمكن أن يحميك من الفيروس

لا يمكن للأقنعة التى تُرتدى فى غرف الجراحة أن تحميك منSARS-CoV-2 لأنها ليست مصممة لحجب الجزيئات الفيروسية، كما ذكرت Live Science، ومع ذلك يمكن أن تساعد الأقنعة الجراحية فى منع الأشخاص المصابين من نشر الفيروس بشكل كبير. ثبت أن N95 تقلل إلى حد كبير من انتشار الفيروس بين الطاقم الطبى، لكن يحتاج الناس إلى التدريب عليها لإحكامها حول الأنف والخد والذقن لضمان عدم تسرب الهواء حول حواف القناع، ويجب على مرتديها أيضاً معرفة فحصها بحثاً عن التلف بعد كل استخدام.

2- الفيروس مجرد شكل متحور من نزلات البرد

لا، ليس كذلك. الفيروس التاجى هو عائلة كبيرة من الفيروسات التى تحتوى على العديد من الأمراض المختلفة. يتشارك سارس - CoV-2 فى أوجه التشابه مع الفيروسات التاجية الأخرى، أربعة منها يمكن أن تسبب نزلات البرد. تستخدم جميع الفيروسات الخمسة ما يسمى ببروتينات السنبلة لإصابة الخلايا المصابة، يشارك السارس - CoV-2 حوالى 90% من مادته الجينية مع فيروسات تاجية تصيب الخفافيش، مما يوحى بأن الفيروس نشأ فى الخفافيش ثم انتقل إلى البشر.

3- الإصابة بـCOVID-19 حُكم بالإعدام

هذا ليس صحيحاً، أظهرت دراسة نشرها المركز الصينى للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن حوالى 81% من الأشخاص المصابين بالفيروس التاجى لديهم حالات خفيفة من COVID-19. وحوالى 13.8% لديهم مرض شديد، مما يعنى أنهم يعانون من ضيق فى التنفس، أو يحتاجون إلى أكسجين إضافى، وحوالى 4.7% يؤخذ الأمر بحيطة ومواجهة أكبر، مما يعنى أنهم يواجهون فشلاً تنفسياً أو فشلاً متعدد الأعضاء أو صدمة انتانية. تشير البيانات حتى الآن إلى أن حوالى 2.3% فقط من الأشخاص المصابين بـCOVID-19 يموتون بسبب الفيروس، يبدو أن الأشخاص الأكبر سناً أو الذين يعانون من حالات صحية كامنة هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض شديد أو مضاعفات.

4- الحيوانات الأليفة يمكن أن تنشر الفيروس المستجد

أصيب أحد الكلاب فى الصين بـعدوى منخفضة المستوى من صاحبه، الذى لديه حالة مؤكدة من COVID-19، مما يعنى أن الكلاب قد تكون عرضة لانتقال الفيروس لها من الناس، وقالت خبيرة صحة الحيوان فانيسا بارز من جامعة سيتى إن العديد من الكلاب والقطط أظهرت نتائج إيجابية لفيروس مماثل، سارس - كو فى، خلال تفشى المرض عام 2003. وأضافت أن الخبرة السابقة مع السارس تشير إلى أن القطط والكلاب لن تمرض أو تنقل الفيروس إلى البشر. الأهم من ذلك، لم يكن هناك أى دليل على انتقال الفيروس من الكلاب الأليفة أو القطط إلى البشر.

فى هذه الحالة فقط، توصى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من COVID-19 شخص آخر يمشى ويعتنى بحيواناتهم المرافقة أثناء مرضهم. ويجب على الناس دائماً غسل أيديهم بعد التعامل مع الحيوانات على سبيل الاحتياط.

5- الأطفال لا يصابون بكورونا

يمكن للأطفال بالتأكيد التقاط COVID-19، على الرغم من أن التقارير الأولية اقترحت حالات أقل لدى الأطفال مقارنة بالبالغين، على سبيل المثال، وجدت دراسة صينية من مقاطعة هوبى نُشرت فى فبراير أن أكثر من 44000 حالة من COVID-19، حوالى 2.2 % فقط شملت الأطفال دون سن 19، ومع ذلك، تشير الدراسات الأكثر حداثة إلى احتمال إصابة الأطفال بالعدوى مثل البالغين، فى دراسة تم الإبلاغ عنها فى 5 مارس، حلل الباحثون بيانات من أكثر من 1500 شخص فى شنتشن، ووجدوا أن الأطفال المحتمل تعرضهم للفيروس من المحتمل أن يصابوا بالعدوى مثل البالغين، وفقاً لـNature News. بغضّ النظر عن العمر، فإن حوالى 7 % إلى 8 % من جهات الاتصال لحالات COVID-19 أثبتت لاحقاً أنها إيجابية للفيروس.

مع ذلك، عندما يصاب الأطفال بالعدوى، يبدو أنهم أقل عرضة للإصابة بمرض شديد.

6- تناول فيتامين سى وقاية من COVID-19

لم يجد الباحثون حتى الآن أى دليل على أن مكملات فيتامين سى يمكن أن تجعل الناس فى مأمن من عدوى COVID-19، ومع ذلك، فإن فيتامين (ج) يؤدى أدواراً أساسية فى جسم الإنسان ويدعم وظيفة المناعة الطبيعية كمضاد للأكسدة، ويجب تضمين فيتامين سى فى نظامك الغذائى اليومى إذا كنت ترغب فى الحفاظ على نظام مناعة صحى، ولكن لم يثبت علمياً أن الجرعات الكبيرة من المكملات الغذائية تقيك من خطر الإصابة بـCOVID-19، ولا أن المكملات الأخرى التى تسمى المكملات المعززة للمناعة، مثل الزنك أو الشاى الأخضر أو الإشنسا، تساعد على منع COVID-19 أيضاً.

هذا الخبر منقول من : الوطن














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.