الحق والضلال الحق والضلال
البحث


البابا فرنسيس سألت الرب أن يمد يده ويوقف الوباء

منذ 2 شهر
March 18, 2020, 2:54 pm بلغ
البابا فرنسيس سألت الرب أن يمد يده ويوقف الوباء

قال البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اطلب من كلّ إنسان أن يكون قريبًا ممّن فقدوا أحبابًا لهم، وجاء ذلك في لقاء صحفي من قبل جريدة لا ريبوبليكا La Repubblica الإيطاليّة بشخص الصحافيّ باولو روداري، وذلك كما نشره القسم الفرنسيّ من موقع فاتيكان نيوز الإلكترونيّ.

وقدّم البابا في المقابلة أيضًا اقتراحات حول كيفيّة عَيش هذه الأيّام الصعبة قائلًا: علينا جميعًا أن نُعيد اكتشاف الطابع الحسّي للأشياء الصّغيرة وعلينا التنبّه لأقربائنا وأهلنا وأصدقائنا. وعلينا أن نفهم أنّ كنزنا يكمن في هذه الأشياء الصّغيرة. هناك تصرّفات صغيرة تضيع أحيانًا ضمن ما نفعله يوميًّا، كتصرّفات الحنان والعطف، إلّا أنّها مهمّة، كتقديم صحن طعام أو الملاطفة أو الاتّصال بأحدهم إنّه اهتمام بالتفاصيل اليوميّة الصّغرى والتي تُعطي معنى للحياة وتولّد الشراكة والتواصل علينا أن نكتشف القُرب والعلاقة المُرتكزة على التنبّه والصّبر. غالبًا نجد عائلات تتشاطر الطعام في صمت كبير، ذلك لأنّ الأهل يُشاهدون التلفزيون أو الأولاد هاتفهم، فلا يكون هناك أيّ تواصل. من المهمّ جدًّا الإصغاء لبعضنا البعض لأنّنا بهذا نفهم حاجات الآخرين وجهودهم ورغباتهم. برأيي، المُعاناة التي نختبرها هذه الأيّام يجب أن تنفتح نحو ما هو حسّي.

وجّه البابا لفتة خاصّة حيال الطاقم الطبّي والمتطوّعين وعائلات الضحايا قائلًا: أشكر مَن يبذلون ذواتهم لأجل الآخرين على العزاء أن يكون التزام الجميع. فليكن كلّ شخص قريبًا مِمّن خسروا أحبابًا لهم، وليُحاولوا مرافقتهم بشتّى الطرق.

ومع نهاية المقابلة، دعا البابا فرنسيس الجميع إلى الرّجاء، حتّى مَن لا يؤمنون: الجميع أبناء الله، والله ينظر إليهم جميعًا، حتّى مَن لم يلتقوه بعد ومَن لا يعرفون الإيمان إذ يمكنهم أن يجدوا طريقهم لديه، في الأشياء الجميلة، كالقوّة في حبّ أولادهم وعائلتهم وإخوتهم. يمكن لأحدهم القول أعجز عن الصلاة لأنّني لا أؤمن، لكن في الوقت عينه يمكنه أن يؤمن بحبّ مَن يُحيطون به وأن يجد الرّجاء.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.