موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

موقع الحق والضلال يكشف السر الخطير في رقم ٢٠ وباء كارثي كل ١٠٠ عام ومنها الكورونا تعرف علي السر الخطير

منذ 5 شهر
March 26, 2020, 9:11 pm
بلغ

كتبت : سيلا سليمان

 خاص موقع الحق والضلال 

فى تقرير خاص قدمته منظمة الصحة العالميه عن الاوبئة التي طالت العالم واخرهم كان فيروس كورونا المستجد ، حيث كشف اسرار خطيرة عن الفيروس الخطير الذي ياتي كل مئات الاعوام بداية من كوريلا والطاعون وغيرهم من الفيروسات التي راح ضحيتها الالاف البشر . والذي وصفتهم منظمة الصحة العالميه بمثثابة الحرب العالمية الثانية والثالثه انها حرب من نوع اخر تتنشر بسرعه البرق بين البشر .
وباء يضرب البشرية كل 100 عام، وسر خطير في رقم 20 إنتبهوا الى التسلسل التاريخى للأوبئة، حيث ضرب الطاعون العالم فى عام 1720، 100 الف شخص والكوليرا فى 1820، وحصد الوباء 100 الف وأكثر والإنفلونزا الإسبانية فى 1920، الكارثة الإنسانية وضحاياها تجاوزوا 100 مليون واليوم ينتشر وباء الكورونا فى العام 2020. الذي نعيشه اليوم ضرب اكبر مجتمعات الأرض وعزل مقاطعات بحجم دول كبيرة
حصدت في أربعة قرون من الضحايا ما يفوق العالمتين وحروب أخرى تتبع ولاحظ ما السر
فيا ترى هل هناك منظمة ما تقف وراء انتشار هذا الفيروس؟!
طاعون مرسيليا فى 1720
أشارت الصحيفة إلى أنه فى عام 1720، كان هناك وباء الطاعون المضاعف، والذى انتشر على نطاق واسع، وأُطلق عليه حينها “طاعون مرسيليا العظيم”، حيث تظهر السجلات أن البكتيريا قتلت حوالى مئة ألف شخص فى مرسيليا، ومن المعروف أن البكتيريا انتشرت عبر الذباب المصاب بهذه البكتيريا.
الكوليرا تضرب شرق آسيا فى 1820
كان أول تسجيل لوباء الكوليرا فى عام 1820، والذى بدأ من بلدان شرق آسيا، فى تايلاند وإندونيسيا والفلبين، وفى عام 1820 تم تسجيل أكثر من 100ألف حالة وفاة في آسيا بسبب هذه البكتيريا، وتشير التسجيلات العلمية إلى أن الكوليرا بدأت من الناس الذين شربوا الماء من البحيرات الملوثة بهذه البكتيريا.
وباء كل مئة عام
الإنفلونزا الإسبانية عام 1920
وقعت الإصابات بالأنفلونزا الإسبانية قبل 100 عام، فى القرن العشرين، فى ذلك الوقت كان الناس يتعاملون مع فيروس إنفلونزا H1N1 الذى شهد طفرة جينية، مما جعله أكثر خطورة من الفيروس العادى، وأصاب هذا الفيروس 500 مليون شخص وقتل أكثر من 100 مليون شخص فى جميع أنحاء العالم، وكان هذا الوباء الأكثر دموية فى التاريخ العلمى المسجل.
2020 عام الكورونا
وتؤكد “نوليدج تايم” أن التاريخ يعيد نفسه كل 100 عام، متسائلة : هل هذه مجرد صدفة؟
وتشير الصحيفة إلى أن الصين تواجه حاليا وباء بأبعاد كبيرة، إذ أن خمس مدن فى الصين يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة أصبحت فى الحجر الصحى، وباتت معزولة تماما عن بقية العالم.
وأضافت أن فيروس كورونا، وهو الفيروس الذى تواجهه الصين، تسبب فى مقتل 774 شخصًا حتى الآن، على الرغم من الجهود التي بذلتها الحكومة وغيرها من المؤسسات لحجر مدن بأكملها، حيث تمكن الفيروس من الانتشار خارج حدود الصين.
وباء كل قرن يهدد البشرية كل قرن فهل نعيش وباء حقيقيا أم مفتعلا
يدخل علماء الفلك والأساطير على الخط لا أحد يملك تفسيراً وماذا يعني ان يهدد فايرس حجمه 150 نانو متر كرة ارضية مساحتها اكثر من 550 مليونًا
فهل نعيش وباءً حقيقيًا ام مفتعلًا ؟

هذا الخبر منقول من : هذا الخبر خاص بموقع الحق والضلال




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play