الحق والضلال الحق والضلال
البحث


خروج المواطنين لشواطئ الإسكندرية والعين السخنة ينذر بكارثة.

منذ 2 شهر
March 28, 2020, 3:18 am بلغ
خروج المواطنين لشواطئ الإسكندرية والعين السخنة ينذر بكارثة.

رغم التحذيرات من رئاسة مجلس الوزراء والمحافظين بمختلف أنحاء الجمهورية بمنع التجمعات بكافة أشكالها وخطورتها الكبيرة على المجتمع المصرى فى نشر فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ظهرت مشاهد مؤسفة من عدد من المواطنين الغير مبالين بما يحدث فى العالم حولهم وتجمعوا مع أسرهم وأطفالهم للخروج إلى الشواطئ بصورة تنذر بكارثة حقيقية على أرض تلك الأماكن فى الإسكندرية والعين السخنة وغيرها من الشواطئ التى مازالت لم تصدر بحقها قرارات إغلاق حتى الآن.
 
تلك المشاهد المخجلة والكارثية قد تكون سببا حقيقيا من أسر وأشخاص لا يقدرون الوضع والظرف الذى تمر به مصر حالياً من مواجهة مستمرة وبتطبيق قرارات صارمة وتكبد الدولة المصرية لملايين الجنيهات للعبور بأهل مصر بسلام من تلك الأزمة، وهم لا يبالون بتكرار السيناريو الذى حدث أمام أعين الجميع فى إيطاليا عاصمة الحضارة والفنون العالمية، وأصبحت حالياً تتصدر الصحف العالمية بأرقام وفيات وإصابات ضخمة بسبب انتشار فيروس كورونا بسبب ممارسات تشبه تلك التى يقومون بها، وعدم تطبيقهم للتعليمات التى قررتها الحكومة بضرورة تواجد المواطنين فى منازلهم وعدم الخروج فى تجمعات وحماية أطفالهم وأسرهم من خطر هذا الفيروس المعدى والذين ينتشر كالنار فى الهشيم بالمجتمعات التى يهمل المواطنون فيها التعليمات والقرارات التى تضعها منظمة الصحة العالمية للجميع حول العالم.
 
وحذر كافة المسئولين والأهالى على منصات التواصل الإجتماعى المختلفة، من تلك الممارسات المدمرة والكارثية التى قد تقود بالإهمال لسيناريو إيطاليا والدول الأوروبية، وناشدوا المحافظين والمسئولين عن تلك المدن بضرورة مواجهة تلك الممارسات التى تعرض الأهالى الملتزمين للخطر قبل المخالفين للقرارات، وطالبوا بتطبيق القانون عليهم وسرعة غلق تلك الشواطئ ومنع التواجد عليها خلال فترة حظر التجوال لحين إستقرار الوضع بمصر وعبور تلك الكارثة وعدك الدخول فى نفق الإصابات الضخمة كما يحدث فى أغلب دول العالم حالياً.
 
وعلى الفور وبعد شكاوى واستياء المواطنين من تلك الممارسات التى تعرض جميع أبناء الشعب المصرى للخطر والأذى جراء التجمعات ونقل العدوى بفيروس كورونا، تحركت محافظة الإسكندرية وأصدر اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اليوم، تعليمات واضحة إلى الإدارة المركزية للسياحة والمصايف برئاسة اللواء جمال رشاد بإغلاق جميع شواطيء الإسكندرية أمام الجمهور اعتبار من باكرا، وذلك عقب استغلال عدد من المواطنين فترة الاجازة للخروج إلى الشواطيء بالإضافة إلى تنظيم رحلات من المحافظات المجاورة إلى شواطيء الإسكندرية، ويأتى ذلك ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المحافظة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وحفاظا على سلامة المواطنين.
 
من جانبه؛ أوضح اللواء جمال رشاد، أنه تم التواصل مع بعض الأسر المتواجدة على الشواطيء للاستفسار عن أسباب تواجدهم حيث أعربوا أنهم يتواجدون على الشواطيء كنوع من التنفيس فى ظل الظروف الحالية، وأكد أنه تم التوعية والتنبيه علي جميع المتواجدين بالشواطيء بخطورة التجمعات أي كان موقعها، وقد تفهم الجمهور دواعي ذلك وغلق الشواطيء.
 
وكانت الإسكندرية قد اتخذت عدة قرارات ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تم تنفيذ كافة تعليمات رئاسة الوزراء من تخفيض عدد العمال بديوان المحافظة والأحياء، وتطبيق الاجراءات الوقائية من التعقيم والتطهير لها، تكثيف الأحياء لحملات ضبط المخالفين لقرار الغلق، ومواصلة غلق المراكز التعليمية والحضانات وصالات الجيم ومحلات الألعاب الالكترونية، وتم غلق أكثر من 900 منشأة متنوعة إلى الآن، ومنع الأسواق العشوائية والأسبوعية.
 
christian-dogma.comشواطئ الإسكندرية
 
christian-dogma.comشواطئ الإسكندرية 
 
christian-dogma.comشواطئ الإسكندرية 

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.