الحق والضلال الحق والضلال
البحث


شاهد لماذا يحتاج مرضى كورونا لأجهزة التنفس الصناعي؟

منذ 2 شهر
March 30, 2020, 6:23 pm بلغ
شاهد لماذا يحتاج مرضى كورونا لأجهزة التنفس الصناعي؟

موضوع
شاهد لماذا يحتاج مرضى كورونا لأجهزة التنفس الصناعي؟
تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد يومًا تلو الآخر، جعل المستشفيات تعاني من نقص أجهزة التنفس الصناعي، التي يحتاجها بعض المصابين بمرض كوفيد-19 في بعض الحالات، الأمر الذي دفع بعض الدول للبحث عن بدائل أخرى لهذه الأجهزة، وأبرزها بريطانيا، حيث أعلنت شركة "مرسيدس فورمولا ون"، اليوم الاثنين، عن تطوير نسخة جديدة من جهاز المساعدة على التنفس، يدعى "الضغط الهوائي الإيجابي المستمر" (CPAP).
كما لجأ حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، إلى حيلة اقتسام أجهزة التنفس بين مرضى فيروس كورونا المستجد، كخطوة يمكن أن تساعد الولاية على الاستفادة بشكل أفضل من معداتها، خاصةً أنها تعاني من نقص في أجهزة التنفس، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".
في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب احتياج بعض المصابين بفيروس كورونا لأجهزة التنفس الصناعي، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.
أشارت الطبية الأمريكية، جورجين نانوس، مستندة إلى بعض الدراسات والأبحاث العلمية، إلى إمكانية الإصابة بفيروس كورونا المستجد والشفاء منه دون ظهور أي أعراض، مفسرة ذلك بأن الجهاز المناعي لدى بعض المرضى، قد يكون قادرًا على مكافحة العدوى الفيروسية والقضاء عليها خلال فترة حضانة المرض، ومدتها 14 يومًا، بحسب وكالة أنباء "رويترز".
وفي المقابل، قد تصبح أعراض مرض كوفيد-19 جلية على المصاب، والتي تتوقف حدتها على عدة عوامل، أبرزها:
- ضعف الجهاز المناعي.
- الإصابة بأي أمراض مزمنة، مثل الضغط والسكري أمراض القلب.
- التقدم العمر.
وفي حال توافر العوامل السابقة على المريض، فمن المرجح أن تتفاقم الأعراض المصاحبة لفيروس كورونا المستجد، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالالتهاب الرئوي، الذي يتسبب في صعوبة التنفس، وزيادة فرص الوفاة بالاختناق.
والاختناق المصاحب للالتهاب الرئوي، يحدث نتيجة تكاثر الفيروس على أنسجة الرئتين، مما يتسبب في إنتاج بعض الإفرازات التي تتسبب في انسداد الشعب الهوائية وتلف خلايا الجهاز التنفسي.
والخلايا التالفة التي تتساقط من الرئتين، تتراكم على هيئة كتل داخل بعض أعضاء الجسم، ما يمنعها من القيام بوظائفها الحيوية على أكمل، فتصاب بالفشل، مثل الكبد والكلى.
وهناك سبب آخر وراء خطورة الالتهاب الرئوي الناتج عن كوفيد-19، هو أن الفيروس التاجي لا يلحق الضرر بالشعب الهوائية فقط كحالات الالتهاب الرئوي الناتجة عن المشكلات الصحية أخرى، بل قد يمتد تأثيره ليصل إلى حدوث نزيف داخل الأوعية الدموية، يترتب عليه فقدان القدرة على التنفس بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تراجع كمية الأكسجين التي يحتاجها الجسم، ليمد به باقي الأعضاء، فيحدث فشل في الوظائف الحيوية، ومن ثم الوفاة.
وفي تلك الحالات المتأخرة، يجب وضع المريض على جهاز التنفس الاصطناعي، لإمداد الجسم بما يحتاجه من عنصر الأكسجين، حتى تتمكن الأعضاء من القيام بوظائفها الحيوية.
كما تعمل تلك الأجهزة على ضبط مستويات حرارة الهواء الذي يتنفسه المريض، لتتناسب مع درجة حرارة جسده.

نقلا عن الكونسلتو
هذا الخبر منقول من : مصراوى
 













اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.