موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

منازل المسيحيين حول العالم تحولت الى قلّايات صلاة، الى كنائس صغيرة

منذ 7 شهر
April 5, 2020, 10:25 pm
بلغ

موضوع


عام مليء بالمفاجآت، من كان يعتقد أن العائلات ستجتمع مجددا، أن طاولة الطعام ستحتضن الآباء والأبناء ليس يوم الأحد فحسب، بل كل يوم.من كان يعتقد أن القناعة ستتغلّب على المادية التي كانت مسيطرة في مجتمعاتنا، وأن الله سيتوسطّ العائلة من جديد.
الذين لم يحملوا مسبحة في حياتهم، لجأوا الى الله، وهؤلاء الذين تركوا الكنيسة ربما منذ اليوم الأول لقربانتهم الأولى، ها هم يأملون أن تفتح الكنائس من جديد ليجثوا أمام الله.





 
أحد الشعنينة هذا لا يشبه سواه، الأطفال حملوا الشموع في المنازل، وربما عن بعد منتظرين مرور كاهن الرعية، فرحوا بأنهم ما زالوا على قيد الحياة، وعرفوا أن الثياب المخملية لا تجلب السعادة، ولا الشموع الطويلة، بل السعادة هي في معرفة الغاية الحقيقية من الحياة والعودة الى النبع.
 
منازل المسيحيين حول العالم تحولت الى قلّايات صلاة، الى كنائس صغيرة، كالمسيحيين الأوائل حصّن المسيحيون أنفسهم من الشرّ الواقف على الأبواب، وحضنوا بعضهم بالصلاة والرجاء.
نور سطع اليوم من منازل المسيحيين، نور الايمان يعود ليشعل القلوب، وسيبقى نور المسيح لامعاً وسط الضيقات، فلا خوف على كنيسة ما دامت العائلات مجتمعة حول كلمة الله واكرام الآباء.
 
شعنينة مباركة.
نقلا عن اليتيا 




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play