الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قصة الصندل المفكوك فى قدم السيد المسيح .. في ايقونة العدرا وايه علاقته براعوث وبوعز

منذ 2 شهر
April 6, 2020, 8:35 pm بلغ
قصة الصندل المفكوك فى قدم السيد المسيح .. في ايقونة العدرا وايه علاقته براعوث وبوعز

مــــــــــــــــــــــواضيع عــــــــــــــــامه

موقع الحق والضلال

الصندل المفكوك :
هذا الصندل الذي نلاحظه مفكوكا في أحد قدمي الطفل يسوع ويكاد أن يسقط منه فهو رمز الفكاك . حيث كان في العهد القديم " عادة " ان الرجل الذي يموت دون أن ينجب أولا تتزوج زوجته من أخيه والابن الأول ينسب للزوج التوفي والابن الثاني ينسب للزوج الحالي وهو أخو الزوج الأول المتوفي حتى يقيم نسل لأخيه المتوفي فلعل يأتي المسيح المنتظر من هذا النسل واذا رفض أخو الزوج المتوفي أن يتزوج من زوجة أخيه كانت تخلع هذه الزوجة نعله من رجله وتبصق في وجهه وذلك أمام شيوخ مدينته ويدعى اسمه مخلوع النعل
(تث 25 : 8 -10 )
فجاء المسيح المنتظر وقام بفكنا من هذه العادات القديمة أو الطقس اليهودي القديم لأنه لا خوف بعد ذلك لأن المسيح قد جاء بالفعل وكانه يقول لنا :
لا تعودوا تتزوجوا زوجة الأخ المتوفي بغير نسل وما دمت قد جئت فقد فككتكم من هذا لأني "أنا هو وليس آخر سواي ".
الصندل الآخر المربوط :
عن الصندل المربوط في قدمه الاخرى فالانسان حينما اخطا عاقبه الله بان جعله في الأرض وهي تنبت شوكا وحسكا - أي الخطية فإذا سار الانسان حافي القدمين على هذه الأرض المملوءة شوكا وحسكا فستدخل الخطية اليه . فكان لابد للانسان أن يحمي نفسه من الأشواك والحسك ويحمي هذه القدم العاريه فلابد أن ينتعل بشئ في قدمه ز فأخذ ذبيحه وذبحها وأخذ جلدها وعمل منه صندل أو حذاء ليحميه من الشوك والحسك.
فالذبيحة أو الخروف إشارة إلى المسيح فهو الذبيح الذي ذبح لكي يحمينا وينقذنا من الخطية أي أن المسيح هو الذي فدانا وقدم نفسه فداء عنا لكي يحمينا في هذا العالم.
في أيقونة القيامة نجد السيد المسيح حافي القدمين وكذلك أيقونة الصعود لأن هناك لاتوجد خطية أرض بلا شوك أو حسك . لاتحتاج إلى الفاصل أو الحاجز الذي أستخدمناه ونحن على أرض الشقاء
ايضا الصندل المخلوع ده كان زمان للرجل اللي يرفض ان يتزوج من امراه اخيه ويقيم له نسل فكان بيخلع نعله وبيتسمي مخلوع النعل وكانت العروس تديه للعريس التاني اللي قبل يقيم لزوجها الاول نسل ( بوعز ) لانه هو اللي هايكمل نسل الزوج المتوف ويقيم له حياه بعده وده بيرمز الي ان ربنا هو العريس اللي قبل ياخد العروسه ( الكنيسه ) ليقيم لها حياه جديده ونسل جديد لذلك هو اللي استحق ياخد الصندل من العروس وتامل تاني ان يوحنا المعمدان هو اللي جه الاول ليهئ الطريق للخلاص لكنه لو يستطيع ان يتزوج العروس ليقيم لها الخلاص
 













اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.