الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بقداسات أونلاين.. الكنائس الغربية تحتفل بخميس العهد اليوم

منذ 1 شهر
April 9, 2020, 11:18 am بلغ
بقداسات أونلاين.. الكنائس الغربية تحتفل بخميس العهد اليوم

تحتفل الكنائس التى تتبع التقويم الغربي اليوم، الخميس، بخميس العهد المعروف أيضا باسم خميس الأسرار، وذلك من خلال صلوات تبث على صفحات الكنائس أونلاين، التزاما بقرار غلق الكنائس منعا للتجمعات للوقاية من انتشار فيروس كوفيد 19 المعروف باسم كورونا.

خميس العهد ويعرف أيضاً بالخميس المقدس أو الخميس الأسرار وهو عيد مسيحي أو يوم مقدس يسبق عيد الفصح؛ وهو ذكرى العشاء الأخير ليسوع المسيح مع تلاميذه (وفقًا للإنجيل الكنسي). وهو اليوم الذى غسل فيه يسوع أرجل تلاميذه ووعظ فيهم بأن يحبوا بعضهم البعض كما أحبهم هو وترك لهم وصيته. ويقوم الكاهن فى كثير من الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية والأرثوذكسية بغسل أرجل المصليين ورشمهم بالزيت في هذا اليوم. أيضًا في يوم خميس العهد تم القبض على يسوع ليلاً بعد خيانة يهوذا له وتسليمه لليهود ومحاكمته بتهمة التجديف وفقًا للرواية المسيحية.

من جانبه، يؤكد المطران كريكور كوسا مطران الأرمن الكاثوليك إن طائفته تحتفل بالعيد هذا العام ليلة السبت الـ11 من أبريل في قداس يبث أونلاين للمسيحيين في المنازل وذلك في التاسعة مساء وذلك وفقا للتقويم الغربى المتبع في الكنيسة الأرمينية.

وفى القدس، ولأول مرة امتنعت الأراضي الفلسطينية المقدسة عن استقبال آلاف الزوار المسيحيين الذين اعتادوا زيارة الأماكن المقدسة بعد أن منعت إسرائيل طقس التقديس هذا العام وأغلقت المطارات بسبب انتشار فيروس كوفيد 19 المعروف باسم كورونا.

وتحتل فكرة "القيامة" مكانة بارزة فى الفكر المسيحى إذ يعتبر الإيمان بقيامة المسيح أساسًا للإيمان بالعقيدة كلها، ومن ثم فإن كل ما ارتبط بهذا المعنى من طقوس وعبادات وممارسات له طبيعة خاصة، فصوم القيامة هو الصوم الكبير لمدة 55 يومًا، وعيد القيامة أيضًا من الأعياد الكبرى أما الأسابيع التى تسبق العيد فلكل يوم فيها معنى ومكانة تقرأ فيها صلوات خصوصا ترمز لقصص أساسية فى العقيدة المسيحية، تروى من خلالها الكنائس تعاليم مقدسة تحفظ بها الإيمان.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.