الحق والضلال الحق والضلال
البحث


ميركل تدعم الصحة العالمية باجتماع مجموعة السبع بعد انتقاد ترامب للمنظمة

منذ 2 شهر
April 17, 2020, 3:08 am بلغ
ميركل تدعم الصحة العالمية باجتماع مجموعة السبع بعد انتقاد ترامب للمنظمة

ميركل تدعم الصحة العالمية باجتماع مجموعة السبع بعد انتقاد ترامب للمنظمة
موضوع
دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، عن منظمة الصحة العالمية خلال اجتماع قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، بعد يومين من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتجميد التمويل الأمريكي للمنظمة في ظل جائحة فيروس كورونا.
وكانت عملية وقف التمويل نقطة خلاف خلال الاجتماع الذي عقد عبر دائرة الفيديو المغلقة (الفيديوكونفرانس)، إذ تعرضت منظمة الصحة العالمية لهجوم من ترامب وحلفائه لأنهم يرون أن المنظمة وفرت غطاء للصين في الأيام الأولى من تفشي المرض وعارضت قيود السفر، وفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سايبرت إن ميركل أكدت خلال الاجتماع أن الوباء يتطلب استجابة دولية قوية ومنسقة، وأعربت عن الدعم الكامل لمنظمة الصحة العالمية والشركاء الدوليين الآخرين.
وأكد البيت الأبيض في بيان له أعقب الاجتماع أن قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى أقروا بأن دولهم تسهم سنويا بأكثر من مليار دولار في ميزانية منظمة الصحة العالمية، وتركّزت غالبية النقاشات على انعدام الشفافية وسوء إدارة المنظمة المزمن للجائحة، ودعا الزعماء إلى مراجعة شاملة وعملية إصلاح.
وكان ترامب أمضى الأسبوعين الماضيين في توجيه اللوم لمنظمة الصحة العالمية حول كيفية استجابتها لتفشي الفيروس، ثم أعلن ترامب يوم الثلاثاء أن إدارته ستوقف تمويل المنظمة وتنتظر مراجعة طريقة معالجتها لوباء كوفيد 19.
وأدان ترامب منظمة الصحة العالمية لمعارضتها قيود السفر على نطاق واسع وهو أحد الإجراءات التي ادعى ترامب مرارا أنه استخدمها بشكل كبير لحماية الولايات المتحدة من الفيروس، واتهمها بالفشل في الفحص السريع وتبادل المعلومات الدقيقة حول المرض الناجم عن الفيروس كوفيد 19.
وأثار قرار البيت الأبيض انتقادات الديمقراطيين وخبراء الصحة العامة وقادة العالم الآخرين الذين يحذرون من أن الوقت ليس مناسبا لإيقاف التمويل لإحدى الكيانات القليلة التي تنسق استجابة عالمية في ظل تفشي وباء عالمي.
وقال متحدث باسم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده تأسف لقرار ترامب، كما استنكر رئيس السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلًا "إن منظمة الصحة العالمية بحاجة إلى المساعدة أكثر من أي وقت مضى من أجل احتواء وتخفيف جائحة فيروس كورونا".
كما ناقش قادة الدول السبع اليوم خطط الانتعاش الاقتصادي في ظل الوباء، حيث كان ترامب يتطلع لإعادة فتح أجزاء من الاقتصاد الأمريكي في وقت مبكر من شهر مايو، بعد أن شهدت الولايات المتحدة ارتفاعا حادا في معدلات البطالة وإغلاق الشركات بسبب تدابير التباعد الاجتماعي التي تم تنفيذها لمكافحة الفيروس.
وفقًا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز، هناك أكثر من مليوني حالة إصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، منهم أكثر من 640 ألف حالة إصابة في الولايات المتحدة.
 

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.