موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

إيبارشية المنيا وأبوقرقاص تعلن عن مسابقة لأقباط الإيبارشية في فترة الخماسين المقدسة

منذ 8 شهر
May 2, 2020, 1:41 pm
بلغ

موضوع
أعلنت إيبارشية المنيا وأبوقرقاص للأقباط الأرثوذكس، عن مسابقة لأقباط الإيبارشية في فترة "الخماسين المقدسة"، وتمحورت المسابقة حول الأوبئة والكوارث الطبيعية والمجاعات.
وقالت الإيبارشية، إنه "في ظل الظروف التي نمر بها بسبب انتشار وباء كورونا المستجد، انتهزوا هذه الفرصة لمراجعة وتتبع عمل الله مع شعبه خلال الفترات التي عانت فيها مناطق كثيرة في العالم من الأوبئة والمجاعات والكوارث الطبيعية بأنواعها المتعددة، ووجدوا أن هذه مناسبة لدراسة وبحث تلك الفترة".
وطالبت المسابقة الأقباط بكتابة نبذة عن "الطوفان، احتراق سدوم وعمورة، الزلزلة المذكورة في عاموس وزكريا، الحادثتان المشار إليهما في لوقا (الجليليون وبرج سلوام)، الزلزلة المشار إليها في سفر الرؤيا".






كما اشتملت المسابقة على كتابة نبذة عن: "المجاعة التي حدثت في أيام إبراهيم أب الآباء، المجاعة التي حدثت في أيام أبينا إسحق، المجاعة التي حدثت في أيام أبينا يعقوب ودور يوسف الصديق فيها، المجاعة التي حدثت في أيام القضاة وتظهر من خلال قصة راعوث الموآبية، المجاعة التي حدثت بسبب حصار السامرة في أيام الملك يهورام، المجاعة التي حدثت في أيام داود النبي بسبب الجبعونيين، المجاعة المشار إليها في سفر الرؤيا".
كذلك كتابة نبذة عن "مجاعة سنة 66-70 ميلادي في أورشليم بسبب حصار الرومان لها، وباء في أيام البابا ديونيسيوس والإمبراطور ديسيوس وأبنه جالوس، وباء الطاعون سنة 250 ميلادي والذي انتقل من مصر إلى قرطاجنة في أيام القديس كيريانوس، وباء الطاعون في زمن الأسقف سينوسيوس، وباء الطاعون أيام البابا ميخائيل الثاني البطريرك 68 للكنيسة، وباء الطاعون أيام البابا مرقس الرابع البطريرك الـ84 للكنيسة، وباء الطاعون أيام البابا بطرس السادس البطريرك الـ104 للكنيسة، وباء سنة 1974".
يأتي ذلك فضلا عن كتابة نبذه عن الأديرة والرهبان في أزمنة الوباء ومنهم: "الأنبا باخوميوس وكيف سلك أثناء فترة الوباء، القديس إيسيذوروس وبيت الضيافة في الإسكندرية، الأنبا شنودة وخدمته للقرى التي تعرضت لمهاجمة الأعداء".
وطالبت الإيبارشية من الأقباط توثيق وباء كورونا تاريخيا فيما لا يزيد عن 10 صفحات تشمل: "كيف بدأ، أعراضه، الإجراءات التي اتخذتها الحكومات في مصر أولا ثم بعض بلاد العالم، وتأثير ذلك على الكنيسة والاجتماعات في مصر، وهل هو عقاب من الله أم عتاب أم تأديب، وكيف يمكننا أن نستفيد منه؟".
كذلك اشتملت المسابقة على إرسال أجمل الصور التي تم التقاطها للصلاة في المنازل هذه الفترة ولمقصورة الصلبوت ومقصورة القيامة وأي صور أو فيديوهات أخرى أعجبتهم خلال هذه الفترة، فضلا عن الكتابة عن أجمل ما قرأ من مقالات أو أبحاث أو بوستات أو تعليقات روحية على هذا الوباء فيما لا يزيد عن 5 صفحات.
وأشارت الإيبارشية إلى أنه يتم تسليم المسابقة للكاهن في الكنيسة في موعد أقصاه 30 يونيو المقبل.

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play