الحق والضلال الحق والضلال
البحث


غضب عارم بين الأندية من اتحاد الكرة لهذا السبب

منذ 2 شهر
May 8, 2020, 5:48 pm بلغ
غضب عارم بين الأندية من اتحاد الكرة لهذا السبب

موضوع
غضب عارم بين الأندية من اتحاد الكرة لهذا السبب
سادت حالة من الاستياء بين مسؤولي الأندية بمختلف الدرجات بسبب الأنباء التي نمت إلى علمهم بتمسك اللجنة الخماسية لاتحاد الكرة بإقامة منافسات بطولة كأس مصر ووضعه على قمة أولويات الجبلاية خلال الفترة القادمة.

كانت اللجنة الخماسية المؤقتة لاتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني أعلنت عن مد تعليق النشاط الرياضى حتى نهاية شهر مايو المقبل لمواجهة انتشار فيروس كورونا داخل البلاد.

قال مصدر مطلع داخل الجبلاية أن السبب وراء غضب الأندية يكمن فى تصميم اتحاد الكرة على استئناف بطولة كأس مصر نظرا لأن مسابقة الكأس تخص اتحاد الكرة من رعاية واعلانات وحقوق تسويقية وخلافه اما الدوري الممتاز وبقية دوريات المظاليم تخص الأندية والاتحاد له نسبة بسيطة من الحقوق بها.


يذكر أن التصور الذي تم مناقشته بين اتحاد الكرة ووزير الرياضة تضمن انه فى حال الحصول على الضوء الأخضر لاستئناف الدورى سوف تشهد التدريبات الالتزام ببعض الإجراءات التي وضعتها اللجنة الطبية بالجبلاية وتتمثل فى :

ـ إقامة المباريات فى ملاعب متقاربة وتكون المسافات بينها وبين الفنادق قريبة.

ـ تقليص عدد اللاعبين فى الأتوبيس الخاص بالفريق بحيث يجلس كل لاعب على كرسى منفصل، ويضم الأتوبيس 25 فردا بدلا من 50.

ـ تقليص عدد الأجهزة الفنية والإدارية والطبية فى المباريات ويتم الاكتفاء بالمدير الفنى والمدرب العام وإدارى واحد والطبيب ومساعد له فقط.

- خضوع جميع اللاعبين لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا قبل عودة الدورى.

- تعقيم جميع الملاعب والفنادق التى تستضيف اللاعبين والمباريات.

- تقسيم تدريبات كل فريق على 4 دفعات وتقام فى ملاعب مفتوحة تنفيذا لفكرة التباعد الاجتماعى.

- تخصيص شنطة طبية لكل لاعب تحوى مطهرات وكمامات لاستخدامها بشكل شخصى.

- منع إقامة أكثر من لاعب واحد فى الغرفة الواحدة بالفندق.

- منع المصافحة قبل المباريات بين اللاعبين والحكام.
 
هذا الخبر منقول من : صدى البلد
 













اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.