موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

قلق بين كنائس المنيا من تطبيق جدولة حضور القداسات

منذ 8 شهر
May 24, 2020, 10:26 am
بلغ
صورة أرشيفية

يعيش كهنة ولجان كنائس المنيا حالة من القلق والترقب بعد تردد انباء قوية أكدتها ما تم تنفيذه بكنائس خارج مصر بأنه فور فتح الكنائس لن يكون الحضور للجميع انما سيكون بنسب معينه وقد يصل لأعداد ثابته ما يدفع الكنائس الي جدولة الحضور وهذا الامر حسب وصف الاباء قد يسبب مضايقات وعثرات كثيرة لعدد ليس بقليل وخاصة أن ثقافة اغلب البسطاء لا يمكنهم استيعاب ذلك بل وقد يصل للكثيرين من المثقفين ذو الصفات النرجسية الذين لا يقبلون تطبيق أية أنظمه عليهم أكد عدد من كهنة ايبارشية مطاي أبينا الاسقف الانبا جوارجيوس اصر علي تطبيق وقف الصلوات والقداسات تماما رافضا حتي أن يقتصرها علي الاباء وقال نصاً " ما حُرم منه الشعب يُحرم منه الكهنه " فإذا سمح المجمع المقدس بإعادة فتح الكنائس بأعداد بعينها او نسب معينه سنكون في مأزق كيف ندبر الامر ونرضي الجميع وخاصة ان ثقافة البسطاء لا تستوعب ذلك فيما اكد عدد اخر من كهنة مطرانية سمالوط لقد نجح نيافة الانبا بفنوتيوس مطران سمالوط في ترتيب القداسات طوال الفترات الماضية منذ اسبوع الالام دون حضور علمانيين وقام باختيار كهنه بعينها وشمامسة دياكونيين مكرسين معه وهذا ولد الكثير من الغيرة عند البعض واعدادهم ليس بقليل فما بالك اذا تم فتح الكنائس باعداد معينه ووضعنا امام المدفع مع الشعب وخاصة القري التي يعيش اغلبها اقباط مثل قرية الطيبه وعزبة ابو نخله ودفش والعمودين وسيدهم وغيرها فالجميع ينظر لبعضه واذا اُختير فلان او عائلة فلان بالقداس الاول سيحدث خلاف وغضب من الاب الكاهن لهذه الاختيارات دون النظر للظروف الراهنه رغم انه لم يختار علي تمييز ولكن لما تعيشه هذة القري القبطيه من صراعات داخليه بين العائلات فيما اعرب كهنة ايبارشية المنيا وابو قرقاص عن ارتياحهم بعض الشئ مؤكدين أن الإيبارشية مهدت بالفعل لهذا التطبيق بصور مختلفة وتقديم الخدمات الكنسية بصور غير تقليدية ما اشعر المواطنين بأننا نعيش فترة غير تقليديه وإذا ما تم بالفعل جدولة الحضور لابناء الكنيسة للقداسات سنواجه بعض المشكلات ولكن نثق انه مع مر الايام والحياد التام في التنفيذ سيتفهم الشعب الامر والاهم هو أن يلتزم الجميع كهنه وشعب بعدم مجاملة أحد وخاصة انه يوجد بعض الكهنه تسير بمنهج أرضي جميع شعبي دون النظر لأية أمور تنظيميه اخري ويضع نفسه في مأزق ويضع باقي إخوته الكهنه في حرج علق عدد كبير من كهنة ايبارشية ملوي الاختيار أمر صعب وقد يسقطنا في العديد من العثرات وخاصة اننا في مجتمع بسيط لا يمكنه استيعاب مثل هذه الامور وهذا لا يعني رفضنا للفكرة لانها ببساطه بغرض الحفاظ علي الصحه والسلامه العامه ، المشكلة الاساسية ليست في القرار ولكن في العقول التي تستوعب هذه القرارات

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play