الحق والضلال الحق والضلال
البحث


سر سرقة حذاء البابا كيرلس خلال صلاته القداس وكيف كانت رده فعله

منذ 1 شهر
May 28, 2020, 5:27 am بلغ
سر سرقة حذاء البابا كيرلس خلال صلاته القداس وكيف كانت رده فعله

.كان البابا كيرلس السادس رجلًا زاهدًا لا يميل للمظاهر، بل للتقشف والبساطة إلى حد كبير، حتى إنه لم يغير حذاءه، وكلما كانت حالته تسوء يلجأ إلى ترقيعها وإصلاحها دون الاستغناء عنها، وبالرغم من كونه بطريركًا للأقباط الأرثوذكس، يلتقي بشخصيات مهمة وعامة وملوك دول ورؤساء، ما آثار إحراج بعض المقربين منه، وفكروا فى حيلة لتغيير حذائه دون أن يدرى.
وبالفعل تمكنوا من معرفة مقاسه، وأحضروا له حذاء جديدًا فاخرًا من الجلد الطبيعى بسعر باهظ وقتها، واستغل أحد القساوسة المعاونين له صلاته على المذبح، وبدّل حذاءه بالجديد، ثم منح الآخر للرجل الذى اشتراه له للتبرك به فى منزله بناءً على مطلبه.
لكن كانت المفاجاة غير المتوقعة حالت دون ذلك، علم البابا بما حدث ونزل من على المذبح بعد انتهاء القداس مباشرة للمتبرع بالحذاء لينظر إليه، ويوبخه بلطف على ما فعله، كما لو كان اقترف جرمًا، فأجابه بأنه يحبه ويريده فى أبهى صورة تتناسب مع كيانه الدينى الرفيع إلا أن البابا أصر على استرداد حذائه العتيق الملحوم، وإعادة الآخر لصاحبه بعد أن طلب منه منحه لأحد المرنمين البسطاء المتواجدين وقتها وشكره على نُبل شعوره، وانصرف فى هدوء

هذا الخبر منقول من : فيسبوك














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.