الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مؤسف الجيران يرون مأســاه حريق الدقى سمعوا صرخات استغاثة الأطفال الأربعة قبل احتراقهم

منذ 1 شهر
May 30, 2020, 5:25 am بلغ
مؤسف الجيران يرون مأســاه حريق الدقى سمعوا صرخات استغاثة الأطفال الأربعة قبل احتراقهم

مؤسف الجيران يرون مأســاه حريق الدقى سمعوا صرخات استغاثة الأطفال الأربعة قبل احتراقهم 
موضوع

تجري نيابة الدقي تحقيقات موسعة في مصرع ٤ أطفال اشقاء وجدتهم بحريق شقة بشارع قمبيز، حيث امرت بندب خبراء الادلة الجنائية لفحص موقع الحريق وتحديد اسبابه ونقطة بدايته ونهايته والخسائر التي تسبب بها. 


وصرحت النيابة بدفن جثامين الضحايا الخمس بعد الانتهاء من مناظرتهم وتسجيل اصابات كل منهم حيث كشفت المناظرة الاولية تفحم جثث الأطفال الاربعة الذين يتراوح اعمارهم بين ١٠ ل ١٥ عام وان الجدة لقت مصرعها ب اسفكسيا الخنق نتيجة استنشاقها غاز اول اكسيد الكربون الناتج من دخان النيران. 

واسفرت المعاينة ان النيران بدات بصالة الشقة التي تقع علي مساحة ١٥٠ متر وان والد الاطفال طبيب بشري وتم انقاذه ووالدتهم حيث كان في غرفة منفصلة عن غرفتين ينام بها اطفاله ووالدته وان لوحة المفاتيح بصالة الشقة حدث بها ماس كهربائي واحترقت وحاصرت النيران غرفتي الاطفال والجدة. 

وتستعلم النيابة عن شهود عيان بعدما اشارت التحريات الاولية ان الجيران سمعوا صرخات الاستغاثة من الاطفال قبل مصرعهم. 

وتبين من التحريات ان الشقة في الطابق الثالث من عقار مكون من ٧ طوابق حدث ماس بتوصيلاتها الكهربائية ما ادي لنشوب الحريق.

كانت تلقت شرطة النجدة بلاغا يفيد باشتعال النيران داخل شقة سكنية بمنطقة الدقي، وعلى الفور وجه اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة بسرعة الانتقال والسيطرة على الحريق وإخماده.

وانتقلت 3 سيارات إطفاء إلي موقع الحريق وتمكنت من إخماد النيران.

وكشفت التحريات التى أجريت بإشراف اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفحم محتويات الشقة بالكامل، ومصرع مسنة و4 أطفال في الحادث، وان والدي الاطفال علي قيد الحياة وتم انقاذهما من الحريق. 

عقب تقنين الإجراءات تم نقل الجثث إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.
 
 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.