موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

طبول الحرب تدق بين الولايات المتحدة وهذة الدولة

منذ 1 شهر
June 23, 2020, 7:20 pm
بلغ

موضوع
طبول الحرب تدق بين الولايات المتحدة وهذة الدولة
أكد مسؤول صيني كبير، اليوم (الثلاثاء)، أن الجيش الأميركي ينشر أعداداً «غير مسبوقة» من قواته في منطقة آسيا والمحيط الهادي؛ ما يزيد من خطر وقوع حادث مع بحرية بلاده.
وتصاعدت التوترات بين القوتين العظميين على جبهات متعددة منذ تولي الرئيس دونالد ترمب منصبه في عام 2017، مع قيام البلدين بعرض عضلاتهما الدبلوماسية والعسكرية.
وتثير عمليات «حرية الملاحة» الروتينية التي تقوم بها الولايات المتحدة في بحر الصين الجنوبي، حيث تتنازع الصين ودول المنطقة النفوذ، غضب بكين، وعادة ما تحذر البحرية الصينية البوارج الأميركية من العبور.
من جانبها، أثارت بكين غضب دول أخرى عبر بناء جزر صناعية عليها منشآت عسكرية في مناطق من البحر.
وقال وو شي تسون، رئيس المعهد الوطني لدراسات بحر الصين الجنوبي، وهو مركز أبحاث حكومي، إن «الانتشار العسكري الأميركي في منطقة آسيا والمحيط الهادي غير مسبوق».
وتابع حسب ما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية»، إن «احتمال وقوع حادث عسكري أو إطلاق ناري عرضي بدأ يتزايد».

وأضاف «إذا نشبت أزمة، فإن العواقب على العلاقات الثنائية ستكون كارثية».
وكان وو يتحدث خلال عرض تقرير لمعهده حول الوجود العسكري الأميركي في المنطقة.
وذكر التقرير، أن الولايات المتحدة نشرت 375 ألف جندي و60 في المائة من سفنها الحربية في منطقة المحيطين الهندي والهادي. كما أرسلت واشنطن ثلاث حاملات طائرات.
وأوضح وو، أنه خلال السنوات الثماني التي قضاها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في المنصب، أجرت البحرية الأميركية أربع عمليات بحرية مقابل 22 في عهد الرئيس دونالد ترمب.
وذكر التقرير، أن على الجيشين «تكثيف الاتصالات» من أجل «منع سوء الفهم وسوء التقدير الاستراتيجي».
وأوصى التقرير باستئناف الاجتماعات العسكرية الرفيعة وفتح خط هاتفي مباشر وإجراء مناورات بحرية مشتركة.
وجاء في التقرير، أن الصين لا تعتبر أن الولايات المتحدة منافس محتمل أو «تتصور حرباً باردة أو ساخنة جديدة مع الولايات المتحدة».
وحذر من أن «تدهور العلاقات العسكرية سيزيد بشكل كبير من احتمال وقوع حادث خطير أو نزاع أو حتى أزمة».

المصدر الشرق الاوسط

 




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

موضوع مثبت
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play