موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

موقع تركيا الآن يكشف تفاصيل مثيرة عن فايز السراج رأس حربة الإرهاب في ليبيا

منذ 4 شهر
June 25, 2020, 7:45 am
بلغ

موضوع
كشف موقع "تركيا الآن"، عن معلومات مثيرة عن حياة فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الليبية، المسئول الرئيسي عن تفشي الإرهاب هناك؛ خاصة بعد إبرامه اتفاقية التعاون العسكري مع تركيا، والتي سمحت بتوغلها داخل الأراضي الليبية. 

وقال الموقع في تقرير نشره أمس، الأربعاء، واستند فيه إلى مذكرات مصطفى فوزي السراج، والد فايز السراج، إن عائلته من أصل تركي وتنحدر من عائلة "الكراغلة"، وهم طائفة إثنية نتجت عن تزاوج الأتراك العثمانيين بالنساء الليبيات عبر قرون الاحتلال التركي لليبيا.

وأوضح التقرير أن جد السراج الكبير، محمد آغا، كان من مواليد مدينة مغنيسية التي تقع شمال مدينة أزمير التركية، وقد كان ضمن أفراد الحامية العثمانية لولاية طرابلس الليبية عام 1840، وهناك تزوج سيدة ليبية تدعى، سعيدة بنت عسكر، التي تنتمي لقبيلة العساكرة، ثم انتقل إلى الإقامة بمدينة طرابلس، وتوفي بها عن ولدين هما، مصطفى صاحب المذكرات، وآخر يدعى قدري.





وأضاف التقرير: "بعد سقوط ليبيا في براثن الاحتلال الإيطالي عام 1911، حملت العائلة لقب السراج في السجلات الحكومية، وقد ولد مصطفى بن محمد أغا أربعة أولاد هم: نوري، فوزي، وخيري، وشكري الذين عملوا بوظائف عامة بمدينة طرابلس خلال العهد العثماني وعهد الاحتلال الإيطالي، أما فوزي بن مصطفى بن محمد آغا، فقد ولد له سبعة أولاد هم: مصطفى وعلي وكمال وسعدات وسعيد ونجاتي وراشد".

واستطرد: "ومصطفى هو والد فايز السراج، وله سجلا طويلا من العمل مع المحتلين الأجانب لليبيا، فقد كانت المؤسسات الاستعمارية تفضل الاتكاء في إدارتها لليبيا على الكراغلة، من الذين تعلم الكثير منهم في المدارس الإيطالية بطرابلس، وبالتالي كانوا منسجمين مع الرؤية الاستعمارية الحاكمة".

وأشار تقرير "تركيا الآن" إلى أن مصطفى السراج، كلف من قبل المحتل البريطاني بإصدار صحيفة "طرابلس الغرب"، لتكون لسان حال الاحتلال البريطاني للبلاد. ثم عين بعدها في مصلحة الزراعة مستشارًا لشئون المزارعين الليبيين، وبقي بها حتى انتهاء الحكم العسكري البريطاني واستقلال ليبيا سنة 1952. 

christian-dogma.com


christian-dogma.com


هذا الخبر منقول من : صدى البلد
 




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play