الحق والضلال الحق والضلال
البحث

شاهد جرائم تقشعر لها الأبدان أبطالها فلذة الكبد.. والضحايا الآباء

منذ 3 يوم
June 30, 2020, 8:51 pm بلغ
شاهد جرائم تقشعر لها الأبدان أبطالها فلذة الكبد.. والضحايا الآباء

موضوع
شاهد جرائم تقشعر لها الأبدان أبطالها فلذة الكبد والضحايا الآباء
عيش الأب ولا يشغله سوى خلق حياة كريمة لأبنائه، وتوفير احتياجاته مهما بلغت الصعاب والمحن، فبمجرد ابتسامة منهم يزول كل هم وتعب، لكن يا ترى هل الأبناء حين يشبون سيوفون بحق آبائهم، هيهات؛ فليس كل ما يشتهيه المرء يدركه، فانتشرت في الآونة الأخيرة قصص عن جحود الأبناء ونكرانهم لـ جميل والديهم بل وتعدى الأمر ذلك بكثير حيث شرعوا في التعدي على والديهم ووصلوا لحد قتلهم والتخلص منهم.  

رصد "صدى البلد"، العديد من القضايا التى راح ضحيتها آباء على يد أولادهم 

الابن قتل أبوه زوج شقيقته يشترك فى الجريمة ويدفنان الجثة بجوار المنزل بالشرقية
تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط شخصين لقيامهما بالتعدى بالضرب على والد أحدهما ومقتله وتخلصا من أداة ارتكاب الجريمة بإلقائها في مياه إحدى الترع.

اعترافات المتهم بقتل والده بالعياط: حاولت نزع السكين منه قبل طعن والدتي به فغرست بجسده
تمكنت مباحث شرطة العياط بالقبض على شاب لا يتجاوز العشرين عاما قتل والده وقد قتل هذا الاب محاولا الدفاع عن زوجتة (والدة المتهم) بعد محاولة قتل المتهم لها فساد له هذه الطعنة.

بعد مشادات بينهما شاب يذبح والده بسكين في المنوفية
وشاب آخر في محافظة المنوفية قتل والدة على اثر مشادات كلامية بينهم وتمكن مباحث شرطة الباجور من القبض علية .

 المتهم بقتل والده بمعاونة أمه في كرداسة: قلعني ملط وربطني في مدخل البيت ويستاهل اكتر من كده
وتمكن ايضا مباحث شرطة كرداسة من القبض على شاب قتل والده بمعاونة أمه وآخر في محافظة الشرقية قتل والدته بمعاونة زوج شقيقته ودفن والدة بجوار المنزل وتمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية من القبض عليهم.

ففي هذا الصدد عرف تامر الباشا المحامى والخبير القانونى العقوبة المنتظرة لكل المتهمون في هذه الجرائم وهى الإعدام حيث نصت المادة ٢٣٠ من قانون العقوبات على ان كل من قتل نفس عمدا مع سبق الاصرار علي ذلك او الترصد يعاقب بالإعدام.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

 








اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.