الحق والضلال الحق والضلال
البحث


التعليم العالي يكشف حقيقة إلحاق طلاب صيدلة بالطب البشري

منذ 6 يوم
August 1, 2020, 11:20 pm بلغ
التعليم العالي يكشف حقيقة إلحاق طلاب صيدلة بالطب البشري

نفى الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، صحة ما تم تدواله من أخبار بشأن إصدار المجلس الأعلى للجامعات في جلستة الأخيرة، قرار الموافقة على التحاق من يرغب من طلاب كليات الصيدلة بالجامعات الحكومية بكليات الطب البشري بداية من العام الدراسي القادم للدراسة بالنظام الجديد لكليات الطب.
وقال عبد الغفار، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز، إن صدور قرار مثل هذا يستلزم تعديل قانون تنظيم الجامعات الذي ينظم قواعد التحويلات من كلية إلى آخري غير مناظرة.
وأوضح أنه تم تشكيل لجنة بالمجلس الأعلى للجامعات لمناقشة هذا الأمر، ولم تنته اللجنة بعد من مرحلة المناقشات، مشيرا إلى أنه لم يصدر أي قرار جديد، وأن اللجنة تعمل حاليا على بحث سبل تطبيق امكانية التحويل بين كليات القطاع الصحي 
وأشار عبد الغفار إلى انه كان معمول بهذا النظام قديما في كلية العلوم التي كان بها نظام يسمح للطالب الحاصل على درجة امتياز خلال عامين دراسيين بالتحويل لكلية الطب البشري، وظل هذا النظام حتى عام 1985.

ونوه إلى ان نظام التحويلات بين كليات القطاع الصحي معمول به في جميع دول العالم، مؤكدا ان اللجنة سوف تبدأ وضع نظام جديد في كليات الصيدلة وكيفية التحويل منها إلى كليات الطب البشري، ثم تستكمل باقي كليات القطاع الصحي.
كان قد انتشر خبر عن صدور قرار من المجلس الأعلي للجامعات بشأن امكانية التحويل من كلية الصيدلة لكلية الطب البشري، وذلك فيما لا يزيد عن 100 طالب فقط لكل كلية طب ويكون من خلال برنامج خاص أسوة بما هو متبع حاليا في بعض كليات الطب، وشمل القرار استثناء الطلاب الراغبين في التحويل من مجموع الثانوية العامة المطلوب للالتحاق بكليات الطب إلى جانب السماح لكليات الطب عمل مقاصة لإمكانية استثناء هؤلاء الطلاب من بعض المقررات الدراسية السابق أخذها في كليات الصيدلة وأقر المجلس أنه في حالة نجاح هذا النظام سيتم تعميمه على خريجي كليات الأسنان العام القادم وحسب استيعاب كل كلية.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.