الأمين العام للجاليات الاسلاميه بأيطاليا يثير غضب الاقباط بتصريح اليهودية والمسيحية بدع يجب تصحيحها .

منذ 1 سنه
September 3, 2020, 9:23 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتبت جورجيت شرقاوي لموقع الحق و الضلال

قال

الأمين العام لاتحاد الهيئات والجاليات الإسلامية في إيطاليا ياسين برادعي، ان الديانتين اليهودية والمسيحية بدعه واجب تصحيحها

تلحق المنظمه شباب المسلمين في إيطاليا بمدرسة و تغذيها بالإسلام السياسي و تعمل المنظمه علي تجنيدهم

و استغلالهم لأغراض سياسيه و مشبوهه

و من جانبه رد المركز الثقافي الإسلامي في إيطاليا وهو الهيئة الإسلامية المعتمدة لدي روما، بأن ما صدر عن اتحاد الهيئات والجاليات الإسلامية في إيطاليا عن اليهودية والمسيحية لا يمثلنا

و أضاف

المركز في بيان صادر له عن دهشته من التصريحات الطائفيه غير المبررة و لا المقبولة ل ياسين برادعي ، التي تصف اليهودية والمسيحية ببدع يجب تصحيحها .





و عبرت المنظمه عن استيائها من انتهاك الأديان و تؤكد علي

عدم تمثيل المسلمين بالمجتمع بالشكل الصحيح وفي العلاقة معه في جميع جوانبه ، مؤكدا التعارض التام لاتجاهات

هذه المنظمة والدوافع التي تتسبب في العنصريه و الفتن .

الجدير بالذكر ، ان نشرت صحيفة لاستامبا الإيطالية مسبقا ملخص كتاب لصحفيين فرنسيين يكشف عن تمويل جهات قطرية لجمعيات إسلامية في أوروبا، بما فيها تلك التي تتعارض رؤيتها للإسلام مع قيم المجتمع الغربي و تورطها بدعم إرهابيين بطريقه غير مباشرة ، و تأوي أصحاب أفكار متطرفة في أوروبا.

و ان لاستامبا المشهورة بأن مؤلفي الكتاب تحت العنوان أوراق قطر ، و أن صحفيين كريستيان شينو وجورج مالبرونو اكتشفو آلاف الوثائق لمؤسسة قطر الخيرية.

وحسب الاحصائيات ، فإن المؤسسة المذكورة تمول 113 مشروعا في أوروبا بقيمة 71 مليون يورو منذ عام 2014، بما فيها 45 مشروعا في إيطاليا بقيمة 22 مليون يورو.ويدور الحديث عن تمويل المراكز الإسلامية والمساجد، معظمها في شمال البلاد وأخرى في الوسط والجنوب وجزيرة صقلية.

وتستفيد من تلك المشاريع المنظمات والجهات المرتبطة بـ اتحاد الجمعيات الإسلامية في إيطاليا (UCOII)، الذي اعترف رئيسه بصلاته بقطر منذ سنوات.

وبحسب ما اطلعت لينغا، فمن ضمن الوثائق الواردة في الكتاب رسالة بتاريخ 27 يناير 2015 وبتوقيع الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، يشيد فيها بـ تنسيقية الجمعيات الإسلامية في ميلانو ومونزا وبريينزا (CAIM) ويدعو للتبرع لممثليه ياسين البرادعي ودافيدي بيكاردو من أجل دعم مشروعهما لبناء مركز إسلامي في ميلانو.

وأعادت لا ستامبا إلى الأذهان بعض أفكار ومواقف القرضاوي، بما في ذلك قناعته بأن المسلمين سيغزون روما وأوروبا من خلال الدعوة وانتشار الديانة الإسلامية.وكتبت الصحيفة الإيطالية تقول إن أفكارا مماثلة تروج لها المنظمات المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين والممولة من قبل قطر




كتب بواسطة Shero
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play