موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

الرئيس عبد الفتاح السيسي يُرعب إثيوبيا بضربة قاتلة مع دولة إفريقية.. وهذا ما قاله المصريون

منذ 2 اسابيع
September 4, 2020, 6:40 pm
بلغ

الرئيس عبد الفتاح السيسي يُرعب إثيوبيا بضربة قاتلة مع دولة إفريقية وهذا ما قاله المصريون
بإرادة صلبة وعزيمة قوية، وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كعادته، ضربة قوية لحكومة أديس أبابا، بمنتهى الحكمة، لتحقيق الرخاء المصري والحفاظ على مقدرات الشعب المصري وحماية حصتها المائية.

christian dogma


 وزف هذه البشُرى السارة التي انتظرها ملايين المواطنين ليس المصريين فقط بل مواطني الدول العربية والإفريقية، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، خلال اجتماعه مع أعضاء التحالف المصري «المقاولون العرب- السويدى إليكتريك»، لمتابعة إنشاء سد "جيوليوس نيريري" بتنزانيا لتوليد الكهرباء تنفيذًا لأمر الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 حضر الاجتماع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسفير يسري خليل نائب مساعد وزير الخارجية لشئون دول حوض النيل، واللواء محمود نصّار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس أحمد العصّار، نائب رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب.

البُشرى السارة
وبعد لحظات من زف الحكومة للبشرى السارة، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى ساحات للإشادة بقرار وتكليفات الرئيس السيسي، الجميع أكد أن الرئيس السيسي قادر على الحفاظ وحماية حقوق الدولة المصرية وجيرانها من الدول الصديقة ويرجع ذلك بفضل علاقاته القوية والدبلوماسية مع دول الاتحاد الإفريقي والأوروبي.
ضربة قاضية
في البداية، قال محمد سيد، موظف، إن تكليف الرئيس السيسي بتنفيذ مشروع إنشاء سد ومحطة "جيوليوس نيريري" بدولة تنزانيا على أعلى مستوى، ما هو إلا ضربة قاضية للحكومة الإثيوبية المتعنة التي تحلم بتحقيق النهضة المزعومة على حساب حقوق الدول المجاورة.
حلم المصريون
وأكد مصطفى كامل، محامي، أن هذا المشروع يهدم أمال وطموحات الإثيوبيين في تحقيق الاكتفاء الذاتي وبيع الطاقة للدولة الإفريقية بعد سرقة حقوقهم، هذا ما لا يسمح به الزعيم الأفريقي القوي عبد الفتاح السيسي، وأن هذا المشروع ليس فقط حلم المصريين وإنما كان بمثابة حلم يراود الأفارقة وخاصة التنزانيين في منتصف القرن الماضي.
مميزات عديدة
وأشاد سعيد عبد الفتاح، أستاذ مدرس بكلية الهندسة جامعة القاهرة، بهذا القرار، مؤكدًا أن هذا السد له مميزات عديدة وضعها الرئيس السيسي نُصب أعينه وأهمها التحكم في الفيضان وحماية البيئة المحيطة من مخاطر السيول وتخزين مياه الفيضانات والسيول والاستفادة منها في توليد الكهرباء والتوسع في المشروعات الزراعية بالدول الإفريقية وتحقيق الاكتفاء الذاتي.
نقلا عن اوبرا نيوز
الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play