موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

هكذا تناولت وسائل الإعلام العالمية واقعة اختفاء كأس أمم أفريقيا من مصر

منذ 2 شهر
September 5, 2020, 9:02 am
بلغ

أبرزت وسائل الإعلام العربية والعالمية، حالة الغضب التي سادت في مصر بعد الإعلان عن اختفاء كأس أفريقيا من مقر اتحاد الكرة المصري لكرة القدم، وهي الكأس التي احتفظت بها مصر عقب فوز المنتخب الوطني 3 مرات أعوام 2006 و2008 و2010.
ونقل موقع "الإمارات اليوم" الإماراتي، عن الإعلامي الرياضي أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، إعلانه سرقة كأس الأمم الإفريقية من داخل مبنى الاتحاد.
وأضاف الموقع: "أفاد شوبير في حلقته أمس، بأن اتحاد الكرة قرر إنشاء متحف للكرة المصرية بمناسبة مرور 100 سنة عى تأسيس الاتحاد، وقرر وضع كأس إفريقيا الذي احتفظت به مصر بعد فوزها بالبطولة ثلاث مرات متتالية فيه، لكنهم فوجئوا بعدم وجود الكأس داخل حزينة الاتحاد".
وتابع الموقع الإماراتي: "بعض الموظفين قالوا إن كابتن منتخب مصر السابق أحمد حسن هو من أخذ الكأس، وعند سؤاله نفى ذلك تماما".
وأوضح الموقع الإماراتي أن هذا الإعلان أثار موجة من السخرية والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهموا المسؤولين عن اتحاد الكرة بالفشل، وطالبوا بمحاسبتهم.
وتحت عنوان "فضيحة تهز مصر سرقة كؤوس المنتخب"، قالت قناة "العربية"، إن الاتحاد المصري لكرة القدم، فجر مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكد اختفاء عدد من الكؤوس التي حصل عليها منتخب مصر وضياعها.
وقال في بيان رسمي، اليوم الجمعة، إنه وبعد قرار الاتحاد تطوير مقره الرئيسي، ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير.
 كما ذكر أنه يجري حاليا التحقيق للتأكد من مصير هذه الكؤوس القديمة، وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2013 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس، أم اختفت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض له المبنى في هذه الواقعة.





ونقلت قناة "العربية" عن أحمد حسن، قائد منتخب مصر السابق لكرة القدم، النفي بصلته باختفاء كأس أمم إفريقيا، والذي تم الإعلان عن عدم وجوده بخزينة اتحاد الكرة.
وقال في تصريحات صحافية، إنه سلم كأس الأمم الأفريقية في العام 2010، بعدما تواجدت معه في منزله بصفته قائد المنتخب لالتقاط صور تذكارية للاعبين والجهاز وبعض الرعاة وقتها، وبعدها سلمه لخزينة اتحاد الكرة.
وأشار مصدر في اتحاد الكرة، إلى أن اختفاء الكأس يرجع إلى حريق الاتحاد الشهير في عام 2013 في عهد جمال علام رئيس اتحاد الكرة السابق، حيث تسبب الحريق في ضياع الكؤوس والعديد من المقتنيات المهمة بالاتحاد.
وقالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن مصدر باتحاد الكرة المصري لكرة القدم، كشف عن تفاصيل جديدة بشأن سرقة كأس أمم أفريقيا والمقتنيات، من داخل الجبلاية، بعد الحريق الشهير الذي شب في مبني الاتحاد عام 2013. 
ونقلت الوكالة الروسية عن المصدر: "أن وليد العطار القائم بأعمال المدير التنفيذى للجبلاية، استدعى اثنين من الإدارة المالية والمخازن خلال تواجدهم فى مقر الاتحاد مؤخرا للاستفسار عن وجود كأس أمم أفريقيا، وبعض المقتنيات الأخرى من أجل وضعها فى البهو الخاص بالجبلاية".
أما قناة "دويتش فيلة" الألمانية، أبرزت الواقعة تحت عنوان "اختفاء كأس أمم أفريقيا في ظروف غامضة"، حيث نقلت عن حمادة المصري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق الذي تواجد في المجلس الذي ترأسه جمال علام من 2012 وحتى 2016، عن تفاصيل تسليم ثلاث نسخ من كأس الأمم الإفريقية المتواجدة في اتحاد الكرة.
وقال "المصري"، في تصريحات تليفزيونية: "عقب حريق اتحاد الكرة عام 2013، فوجئنا بضياع نسخ من كؤوس الأمم الإفريقية الأصلية التي فازت بها مصر، وبعدها بأيام اتصل بي يوسف عثمان عضو مجلس إدارة نادي منتخب السويس وأخبرني أنهم عثروا على ثلاثة كؤوس لأمم إفريقيا في مدينة السويس".
     
هذا الخبر منقول من : الوطن
الله محبه
 




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play