موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

​نيابة المنيا تحقق في واقعة وفاة حامل داخل المستشفى الجامعي

منذ 1 شهر
September 15, 2020, 6:39 pm
بلغ


بدأت نيابة المنيا، تحقيقاتها، اليوم، في واقعة وفاة سيدة حامل تدعى "إيمان أحمد ناجح"، بالمستشفى الجامعي للنساء والتوليد، بعد اتهام والدتها لإدارة المستشفى بالإهمال والتقصير في متابعة الحالة على مدار ثلاثة أيام، حتى فارقت الحياة.

واستمعت النيابة في التحقيقات لأقوال الأم، والأب وزوج وعم المتوفية، الذين رافقوا الحالة داخل المستشفى منذ يوم الجمعة الماضية وحتى وفاتها مساء الأحد الماضي، واتهموا إدارة المستشفى بالإهمال، وعدم رعاية الضحية بسبب تخوفهم من اشتباه إصابتها بفيروس كورونا، وعدم التعامل معها إلا مرات قليلة لدى قدومها المستشفى" حسب ذكرهم".

وكانت والدة المتوفية، وثقت لحظات احتضار ابنتها حتى الوفاة، وجرى نشر الفيديوهات عبر صفحات مواقع التواصل، وسط مطالبات بمحاسبة المقصرين.

وأصدرت جامعة المنيا، بيانًا ذكرت فيه أن المريضة حضرت إلى مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد بأعراض اشتباه بفيروس كورونا وتعانى من إرتفاع في درجة الحرارة وتدهور في العلامات الحيوية وتم استقبالها فوراً وإجراء الإسعافات الأولية، ودخلت غرفة العزل بالعناية المركزة تحت أشراف فريق طبي، إذ أن المريضة كانت حامل في الشهر السابع.






وبعد استقرار حالة المريضة تم استدعاء أطباء قسم القلب والصدر لمباشرة الحالة وإجراء كل التحاليل اللازمة والأشعة المقطعية التي ألم تثبت إصابتها بفيروس كورنا وكانت في حاجة لإجراء مسحة PCR والتي تم إجراؤها للمريضة بمستشفى صدر بنى مزار يوم 5/9/2020 بمعرفة أهل المتوفاة ولم تظهر النتيجة حتى وفاة المريضة.

واستقر الرأي الطبي على البدء فوراً في برتوكول العلاج الخاص بعدوى فيروس كورنا والمعتمد من وزارة الصحة ولجنة التعامل مع هذه الحالات بالمستشفى الجامعي وهو عبارة عن (مضادات حيوية – خافض للحراة – مضادات للتجلط)، واستقرت حالة المريضة لمدة 48 ساعة، يومي السبت والأحد وهذا مثبت من فحص الأوراق الخاصة بالمتابعة والمسجلة بتذكرة المريضة مع المتابعة الدقيقة من الأطقم الطبية المتخصصة والذين أوصوا باستمرار برتوكول العلاج، إلا أنه في يوم الأحد الساعة التاسعة مساءا حدث تدهور مفاجئ في حالة المريضة داخل العناية المركزة من حيث انخفاض حاد في الضغط والنبض وانخفاض نسبة الأوكسجين في الدم ودرجة الوعى العام للمريضة وعلى الفور تم التدخل من جانب أطقم العناية المركزة لإجراء الإسعافات اللازمة ولكن حدث توقف مفاجئ في عضلة القلب وحاول الأطباء إجراء الإنعاش القلبي ولكن عضلة القلب لم تستجيب للإنعاش.

أضاف البيان، تم إعلان وفاة المريضة في تمام الساعة العاشرة مساء وكان التشخيص المبدئي هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة جلطة في الشريان الرئوي وفى هذه الأثناء تدخل أهل المريض بالاعتداء على الأطقم الطبية أثناء تأدية واجبهم والفيديو المتداول تم تصويره داخل العناية المركزة بعد إعلان وفاة المريضة وتم تحرير مذكرة أثبات حالة بالواقعة.

وقد قرر الدكتور مصطفي عبد النبي رئيس الجامعة تشكيل لجنة تضم عميد كلية الطب، والمدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، مدير مستشفى القلب والصدر لفحص ملابسات الوفاة من كل جوانبها لبيان ما تم إتخاذه من إجراءات طبية وعلاجية مع المريضة وتماشيها مع البرتوكول المتبع وإتخاذ الإجراءات القانونية في حالة وجود أي تقصير إن ثبت ذلك.

وتداول العشرات من رواد موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك، عدد من الفيديوهات للفتاة، بعد أن قامت والدتها بتوثيق لحظة احتضارها، ووفاتها وهي حامل داخل إحدى غرف مستشفى النساء والولادة التابعة لجامعة المنيا والمعروفة بمستشفى "سوزان"، وسط مطالب بالتحقيق السريع في الواقعة ومحاسبة المقصرين، ويظهر في الفيديو صراخ الأم وسط إحتضار ابنتها الحامل، ومناشدتها للأطباء بالتدخل، بينما تخلو غرفة ابنتها من أية أعضاء للفريق الطبي .

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play