موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

كيف يتصرف قيادات الإخوان الهارربين في أموال التبرعات

منذ 1 شهر
September 16, 2020, 7:16 pm
بلغ

كيف يتصرف قيادات الإخوان الهارربين في أموال التبرعات
قال طارق البشبيشي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، إن الإخوان آلة ضخمة عملاقة من الكراهية والكذب والتآمر، فكانت سياساتهم تقوم على التآكل ونهب مؤسسات ومقدرات وخيرات الدولة المصرية، لصالح أعضاء الجماعة، بجانب السرقة والتهديد وتطبيق شرع الله الوهمي الذي كانوا يرددونه عن باطل، كانت مبادئهم التي زعموا كثيرا عن محاربهم لها، ولكن في الخفاء كانت سياستهم التي كشفت حقيقتهم أمام الرأي العام.


موضحاً فى تصريحات خاصة أن التعامل مع مجريات الأموال داخل التنظيم كان بها سرقة ونهب بمبالغ وأموال طائلة لم يعلم عنها احد شيئا، فمن كان له مبلغ قام باختلاسه أو سرقته يتم وضعه في البنوك في الخارج.
 
ولفت البشبيشي، أن أموال التبرعات التي كان يجب جمعها كانت تسرقها قيادات الجماعة من بعضهم البعض، فالقيادات التي من المفترض المسئولة عن صرف التبرعات في اماكنها الصحيحة، كانت أول من تسرقها، فالصورة الوهمية التي كانت تقدمها جماعة الإخوان لنفسها ما هي إلا شوكة كبيرة في ظهر هذا الوطن، ولكن ثورة 30 يونيو اقتلعتها من جذورها ولم يعد أي حديث أو دعوة تطرحها قيادات من الإخوان أو القنوات التي تمولها لها أي صدى في نفوس الشعب المصري.





قال طارق البشبيشي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، إن الإخوان آلة ضخمة عملاقة من الكراهية والكذب والتآمر، فكانت سياساتهم تقوم على التآكل ونهب مؤسسات ومقدرات وخيرات الدولة المصرية، لصالح أعضاء الجماعة، بجانب السرقة والتهديد وتطبيق شرع الله الوهمي الذي كانوا يرددونه عن باطل، كانت مبادئهم التي زعموا كثيرا عن محاربهم لها، ولكن في الخفاء كانت سياستهم التي كشفت حقيقتهم أمام الرأي العام.
هكذا تتصرف قيادات الإخوان الهارربين في أموال التبرعات

موضحاً فى تصريحات خاصة أن التعامل مع مجريات الأموال داخل التنظيم كان بها سرقة ونهب بمبالغ وأموال طائلة لم يعلم عنها احد شيئا، فمن كان له مبلغ قام باختلاسه أو سرقته يتم وضعه في البنوك في الخارج.
 
ولفت البشبيشي، أن أموال التبرعات التي كان يجب جمعها كانت تسرقها قيادات الجماعة من بعضهم البعض، فالقيادات التي من المفترض المسئولة عن صرف التبرعات في اماكنها الصحيحة، كانت أول من تسرقها، فالصورة الوهمية التي كانت تقدمها جماعة الإخوان لنفسها ما هي إلا شوكة كبيرة في ظهر هذا الوطن، ولكن ثورة 30 يونيو اقتلعتها من جذورها ولم يعد أي حديث أو دعوة تطرحها قيادات من الإخوان أو القنوات التي تمولها لها أي صدى في نفوس الشعب المصري.

 
     
هذا الخبر منقول من : الدستور
الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play