موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

وزير التعليم يزف بشائر خير للمعلمين

منذ 1 شهر
September 18, 2020, 9:14 am
بلغ

وزير التعليم يزف بشائر خير للمعلمين

بشائر خير للمعلمين من وزير التعليم



بعد مطالبات عديدة، من المنتظر أن تشهد أوضاع المعلمين في مصر تحسنا كبيرا خلال الفترة المقبلة، حيث تلقوا بشائر مميزة في أقل من شهر، من الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي.

تحسين الأجور هي آخر البشائر التي تلقاها المعملين، حيث إنه بالأمس، وجه السيسي، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بإعداد دراسة لتحسين أوضاع المعلمين المادية في ظل الظروف الحالية، لتقديره البالغ لدور المعلم والطبيب الذين يقومون بأقدس المهام لخدمة الإنسان.

وقال السيسي، خلال افتتاحه للجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا وعدد من مشروعات التعليم العالي، أول أمس، إنه جرى مسبقا إعفاء ضريبي للمدرسين بنحو 60% وسيتم تطبيقه هذا العام، فضلا عن زيادة الكادر من 10 لـ 12%، وزيادة الحافز الإضافي من 150 جنيها إلى 300 جنيه، قائلا: "ولكن هل دا كفاية، لأ مش كفاية، لأن المعلم بيقوم بمهمة عظيمة لخدمة الإنسان ولازم نعمل على تحسين أوضاعه، ادرس يا دكتور مصطفى زيادة الحفاز لتحسين أحوال المعلمين، وناخد إجراء".



النهوض بالمعلمين والتصحيح الإلكتروني
وفي 8 سبتمبر الجاري، خلال مؤتمر وزير الترية والتعليم الدكتور طارق شوقي، لملامح العام الدراسي الجديد، أعلن عن أن الوزارة تعمل على خطة للنهوض بالمعلمين من خلال تدريبهم على نظام التعليم الجديد، وإنشاء منصة تدريب وتأهيل للمعلمين تمنح إجازة المشاركة في منصات التعلم، وشهادة مزاولة المهنة، كما سيتم مشاركة المعلمين في الأرباح الخاصة بمنصات التعلم.

وكشف شوقي عن اتجاه الوزارة لتفعيل مجموعات التقوية داخل المدارس في مواجهة الدروس الخصوصية، على أن تكون اختيارية في المواد الدراسية بالمدارس الرسمية بهدف تحسين المستوى الدراسي للطلاب لتلبية متطلبات العملية التعليمية على أن يحدد مقابلا ماديا مناسبا تكون نسبة المعلم 85% من إجمالي الحصيلة.







وقال شوقي، خلال مداخلته ببرنامج "على مسئوليتي"، إن الوزارة وضعت نماذج اقتصادية تسمح للمعلم بزيادة دخله كلما اجتهد أكثر، "إحنا نفضل الزيادة تيجي عن جهد مش تيجي زيادة بالمرتب الأساسي والثابت والحوافز، عاوزين نفرق بين المجتهد وغير المجتهد".

وتابع: "بنحاول نرجع عنصر الكفاءة كأساس ومعيار لزيادة المرتبات، وكل المنصات هنحتاج المعلمين يشتركوا فيها، سواء بتسجيل فيديو أو مجموعات التقوية أو في عمل الكتب، وكل دول لهم أجر ونصيب"، مؤكدًا أن أكثر 70% من دخل مجموعات التقوية سيكون للمعلم، خاصة أنه جرى زيادة ثمن الحصة حيث تبدأ من 15 لـ80 جنيهًا "لو عنده 50 واحد في الحصة وإذا ضربناها في ساعتين هتبقى 3 آلاف جنيه في ساعتين، وده أكتر من مرتبه الأساسي".

التصحيح الإلكتروني، هو أحد تلك الخطوات الهامة للتخفيف عن المعلمين، حيث أعلن وزير التعليم بالمؤتمر الماضي، أن امتحانات الثانوية العامة ستكون كلها إلكترونية دون أي تدخل بشرين حيث سيمتحنون عن طريق التابلت بالكامل، مضيفا: "الامتحان لن يكون فيه كتابة أي حرف ويكون بالكامل اختياريًا وصح وخطأ وغيره".

 

المعلمون: الإجراءات تدعمنا في تطوير التعليم
لقت تلك الإجراءات إشادات كبيرة بين العديد من المعلمين، حيث أكدت نقابة المهن التعليمية أن تكليف السيسي بتحسين الأوضاع المالية للمعلمين في المدارس الحكومية بأسرع وقت ممكن، يدل على مدى اهتمام الرئيس بشؤون التعليم وأن ملف المعلمين على رأس تلك الاهتمامات، فضلا عن تثمينها للجهود الحكومية التي تبذلها وزارة التربية والتعليم بقيادة الدكتور طارق شوقي في سبيل التأسيس لمنظومة التعليم الجديدة، والعمل المستمر على رفع الكفاءة المهنية للمعلمين.

ويرى محمد فهيم، معلم اللغة العربية بالمرحلة الثانوية، أن تلك الخطوات تمناها المعلمون منذ عدة أعوام، للتخفيف عنهم فيما يخص التصحيح والكنترول، حيث إن اعتماد الطرق الإلكترونية تضمن للطالب حصوله على درجاته كاملة بدون تقدير المعلم ببعض الأحيان.

وأشاد فهيم أيضا بتكليف الرئيس بتحسين أجور المعلمين، حيث إن البعض لم يتم رفع راتبهم منذ أعوام، كما أن مجموعات التقوية ستساعد الكثير من المدرسين الذين يعتمدون فقط على الراتب الوزاري، وهو ما يحتاج بدوره إلى مهاة أخرى.

واتفقت معه في الرأي نفسه، نجلاء علي، معلمة الفيزياء بالمرحلة الثانوية، بأن تكليفات الرئيس تحسين منظومة الأجور، كانت مطلبا ضخما بين المعلمين، وباتت الحاجة له ماسة حاليا مع النظام التعليمي الجديد الذي سيتم تطبيقه، حيث يحتاج لجهد بالغ من المدرسين.

وأضاف نجلاء أنها تأمل أن يستمر العام الدراسي الجديد في منح المزيد من الامتيازات للمعلمين، خاصة بعد خطوة التصحيح الإلكتروني التي تطوي صفحة كبيرة من الصعوبات التي كان يشهدها المدرسين، من المراقبة والتصحيح والكنترول بمدارس بعيدة لعدة أيام، وهو ما تراه يدعم قطاع المعلمين في تطوير نظام التعليم بالبلاد.
هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة GM

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play