موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

علماء يكتشفون ضوءًا آمنًا يمكن أن يقتل كورونا

منذ 4 اسابيع
September 21, 2020, 4:29 am
بلغ

علماء يكتشفون ضوءًا آمنًا يمكن أن يقتل كورونا
في ظل مكافحة العالم لإيجاد لقاح أو علاج لمحاربة فيروس كورونا، يبدو أن هناك أمل جديد في الطريق.
اكتشف العلماء ضوءًا آمنًا للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يقتل كوفيد-19 دون الإضرار ببشرة الإنسان، وفقا لموقع "indiatimes"، حيث نُشرت الدراسة في المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى.
تقترح الدراسة أن الضوء فوق البنفسجي (UVC) الذي يبلغ طوله الموجي 222 نانومتر (نانومتر) يمكن أن يقتل فيروس سارس-كوف-2، SARS-CoV-2 ، دون اختراق جلد الإنسان.
تزعم دراسة في الولايات المتحدة أنها اكتشفت شكلاً من أشكال الأشعة فوق البنفسجية (UV) التي يمكن أن تقتل بشكل فعال الفيروس الذي يسبب كوفيد-19.
وفقًا للعلماء، يعد هذا النوع من الأشعة فوق البنفسجية أكثر أمانًا للاستخدام حول البشر، وقد تكون هذه النتيجة قادرة على المساعدة في تطوير نظام تطهير محتمل للأماكن العامة المزدحمة.
في وقت سابق، درس باحثون من جامعة هيروشيما في اليابان الشيء نفسه في القضاء على فيروسات كورونا الموسمية التي تشبه هيكليًا الفيروس التاجي الجديد ولكن ليس على سارس-كوف-2 نفسه.





وقالت الدراسة: "أظهرت الدراسات الحديثة أن 222 نانومتر من الاشعة فوق البنفسجية أقل ضررًا من 254 نانومتر UVC لأن ضوء الأشعة فوق البنفسجية الطويلة ذات عمق تخترق الجلد أو العينين بشكل محدود، كما أنها تقنية فعالة لمكافحة الميكروبات".
بالنسبة للدراسة، نشر الخبراء محلولًا يحتوي على 100 ميكروليتر يحتوي على فيروس كورونا على لوح معقم من البوليسترين يبلغ طوله تسعة سنتيمترات، بعد ذلك، تركوها تجف في درجة حرارة الغرفة قبل وضع مصباح من الاشعة على ارتفاع 24 سم فوق سطح الألواح.
وكشفت الدراسة أن 99.7 في المائة من العدوى الفيروسية لـ سارس-كوف-2، قُتلت في غضون 30 ثانية من التعرض للإشعاع 222 نانومتر من الأشعة فوق البنفسجية.
اكتشف البحث أنه عند هذا الطول الموجي المحدد 222 نانومتر، فشلت الأشعة فوق البنفسجية في اختراق الطبقة الخارجية غير الحية للعين والجلد لدى البشر، هذا يعني أن هذا النوع من الأشعة لن يسبب ضررًا للخلايا الحية الموجودة تحتها.
يعتقد الباحثون أن هذا أيضًا بديل فعال للمصابيح المبيدة للجراثيم، التي تمثل أشعة بمقدار 254 نانومتر، والتي تستخدم في تطهير مرافق الرعاية الصحية، ومع ذلك، ذكر الباحثون أيضًا أنهم حققوا فقط في فعالية 222 نانومتر من الأشعة فوق البنفسجية في ظروف المختبر.
أكد العلماء: "لم نقم بتقييم هذه التكنولوجيا في بيئة العالم الحقيقي بل في المختبر فقط".
الآن، يريد العلماء إجراء مزيد من الاختبار لسلامة وفعالية 222 نانومتر من الأشعة فوق البنفسجية في قتل فيروسات سارس-كوف-2، SARS-CoV-2 ، في أسطح العالم الحقيقي، لتحديد ما إذا كان يمكن استخدامه لقتل الفيروس في الحياة مثلما حدث في المختبر.

نقلا عن مصراوى
 




كتب بواسطة Heba

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play