موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

القبض على روسي ادعى أنه المسيح وأسس رابطة باسم العهد الأخير

منذ 1 شهر
September 23, 2020, 3:39 pm
بلغ

شنت السلطات الروسية عملية خاصة للقبض على ضابط مرور سابق يدعي أنه تجسيد للمسيح، ويدير طائفة في أعماق سيبيريا على مدى العقود الثلاثة الماضية. ووفقا لتقرير نشرته صحيفة الجارديان، اقتحمت طائرات هليكوبتر وضباط مسلحون المجتمعات التي يديرها سيرجي توروب، المعروف لأتباعه باسم "فيساريون".

وتم اعتقاله مع اثنين من مساعديه، وقالت لجنة التحقيق الروسية إنها ستتهمه بتنظيم منظمة دينية غير مشروعة تتحصل على الأموال من أتباعها وتعرضهم للإساءة النفسية، وشارك في العملية عملاء من جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، بالإضافة إلى الشرطة والوكالات الأخرى.





وزعم توروب، الذي فقد وظيفته كضابط مرور في عام 1989، أنه شهد "يقظة" عندما بدأ النظام السوفيتي في الانهيار. وفي عام 1991 أسس حركة تعرف الآن باسم كنيسة العهد الأخير.

يعيش عدة آلاف من المتابعين في سلسلة من القرى الصغيرة النائية في سيبيريا، وشمل المتحولين إلى الطائفة محترفين من جميع أنحاء روسيا بالإضافة إلى اخرون من خارج روسيا.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أنه في الأيديولوجية الأصلية للعبادة ، ادعى فيساريون أن المسيح كان يراقب الناس من مدار قريب من الأرض ، وأن العذراء مريم كانت "تدير روسيا" ، لكنه أعلن لاحقًا أنه يسوع.

ووفقا للتقرير فإنه يجمع بين مجموعة مختارة من الطقوس المستمدة من المسيحية الأرثوذكسية مع المراسيم البيئية وسلسلة من القواعد الأخرى، ويتم فرض النظام النباتي وتم حظر التبادل النقدي داخل البلدية ويبدا حساب السنوات عند الطائفة بدءاً من عام 1961، سنة ولادة فيساريون، بينما تم استبدال عيد الميلاد بيوم العيد في 14 يناير عيد ميلاده.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play