موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

الاعلامى مفيد فوزي كلنا معقدون بدرجات.. والتنمر نفسنة مكثفة فيديو

منذ 4 اسابيع
September 24, 2020, 9:02 am
بلغ

قال الإعلامي الكبير مفيد فوزي إن "النفسنة" هي كلمة علمية ومنتشرة في المجتمع؛ حيث تعد مرضا شائعا عند اغلب البعض، معقبا: "استشعر أن هناك مظاهر نفسنة في المجتمع المصري".

وأضاف" فوزي " حواره مع الإعلامي تامر أمين ببرنامج "أخر النهار"، المذاع عبر فضائية "النهار"، اليوم الإثنين أن النفسنة تخفي حالة من التنمر لدى الإنسان والتنمر عبارة عن نفسنة مكثفة، متابعًا: "هناك قيما معينة من الضروري أن تستقيم وعلينا أن نركز عليها ونؤكد أن النفسنة والتنمر والفهلوة كل هذه الأشياء لا تفيد وصاحبها لا يصل إلى أي شئ:.

وتابع الإعلامي الكبير: " كلنا معقدون بدرجات، نتيجة طفولة ومراهقة لكون الاضطرابات السلوكية تحدث خلال فترة الطفولة والمراهقة".

النائب العام يأمر بحبس سيدة تنمرت بطفلين


وفي وقت سابق، أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي بحبس سيدة أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامها باستغلال طفلين لم يتجاوز عمرهما خمس سنوات في خدمتها قسرًا مستغلة ضعفهما، وتنمرها بهما باستغلالها هذا الضعف وصغر عمرهما بقصد وضعهما موضع السخرية، وتعريضها صحتهما وحياتهما للخطر، وتعديها بذلك علي مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكها حرمة حياتهما الخاصة، واستخدامها حسابًا خاصًّا بأحد مواقع التواصل الاجتماعي لارتكاب تلك الجرائم.






كانت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» قد رصدت تداول مقاطعَ مصورة لطفلين يُسمع خلالها صوت امرأة تأمر أحدهما بغسل قدميها، وغسل وجهه بالمياه التي تضع قدميها فيها، وتأمر الآخر بتدخين سيجارة، ساخرةً منهما خلال التصوير، وبعرض الأمر على «السيد المستشار النائب العام» أمر سيادته باتخاذ إجراءات التحقيق في الواقعة.

حيث أمكن بالتنسيق مع الشرطة من خلال المعلومات التي توافرت حول المتهمة بمواقع التواصل الاجتماعي، من تحديدها وتحديد محل إقامتها، وكذا أمكن تحديد الطفلين المجني عليهما، وأنهما ابنا أحد جيرانها، فأُلقي القبض عليها واستجوبتها «النيابة العامة» فيما هو منسوب إليها من اتهامات، فأنكرتها مدعيةً أن المجني عليهما دائما التواجد بمسكنها بحكم أنهما ابنا أحد جيرانها للعب مع أبنائها، وأنها صوَّرت المقاطع موضوع اتهامها على سبيل المزاح معهما، ثم حذفتهما من هاتفها بعد فترة، منكرةً نشرَها بأي من مواقع التواصل الاجتماعي.

وسألت «النيابة العامة» والدَي المجني عليهما، فشهدا بارتكاب المتهمة الواقعة، وتعرَّفَا على ابنيهما وصوت المتهمة بالمقاطع المتداولة، مؤكدين اتَّهامَها بتعريض ابنيهما للخطر والتنمر بهما واستغلالهما لخدمتها قسرًا.

هذا، وقد أكدت تحريات الشرطة صحةَ ارتكاب المتهمة الواقعة، وتصويرها المقاطع المتداولة على سبيل المزاح مع الطفلين، ولم تتوصل التحريات إلى استغلالها المجني عليهما في خدمتها قسرًا.

وقد كلفت «النيابة العامة» أحد الأخصائيين بـ«خط نجدة الطفل» بعقد جلسة اجتماعية للمجني عليهما وذويهما، والذي أوصى خلال تقريره وما شهد به بالتحقيقات بتسليمها لوالديهما، والتعهد عليهما بحسن رعاية الطفلين، واستمرار عقد جلسات لتأهيلهما، وجارٍ استكمال التحقيقات.
الفجر

الله محبه




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play