موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

حكاية الشيخ ورانيا..علاج تحول إلى علاقة وانتهى بجريمة بشعة بالهرم

منذ 3 اسابيع
September 24, 2020, 1:40 pm
بلغ

بعد مرور قرابة 8 أشهر على واقعة قتل "دجال الهرم"، على يد سيدة وخطيب شقيقتها بسبب علاقة غير شرعية، جمعت بين المجني عليه والمتهمة الرئيسية، مثل المتهمان صباح اليوم أمام جهات التحقيق لإعلانهما بقرار إحالتهما إلى محكمة الجنايات وتحديد جلسة عاجلة لنظر أوراق القضية.

الواقعة بدأت بعلاقة آثمة بين المتهمة والمجني عليه، "دجال" مقيم في منطقة الهرم، احترف النصب والدجل والشعوذة وادعى أنه معالج روحاني، وسبق اتهامه في 12 قضية نصب أموال عامة ومخدرات، وذاع صيته بين رواد وسكان منطقة الطالبية والهرم، بأنه معالج روحاني، لينتهي مشواره مع الإجرام في حادث بشع.
ومن أمام المحكمة وصلت المتهمة الرئيسية تدعى "رانيا" سيدة في العقد الرابع من عمرها، بصحبتها في الكلابش المتهم الثاني خطيب شقيقتها ويدعى "أحمد" 32 سنة عامل، وجرى عرضهما على جهات التحقيق اليوم.
مثلت المتهمة أمام المحقق والذي وجه لها تساؤلا، "أنتي متهمة بقتل المجني عليه في نوفمبر الماضي؟".
رفعت المتهمة رأسها وبهدوء تام اعترفت قائله: "أنا قتلته كان يستاهل كان رافض إنهاء علاقة جنسية وبيهددني بفيديوهات ولقاءات حصلت بينا".
وسردت المتهمة "رانيا" تفاصيل جريمتها المروعة، وقالت إنها اتفقت مع المجني عليه "الشيخ عادل"، 57 سنة، تاجر قماش، بمنطقة الموسكي بالقاهرة، على لقاء جنسي في شقة أمها بمنطقة الطالبية.





وأضافت أنه عقب وصول المجني عليه إلى الشقة، أخبرت خطيب شقيقتها الذي حضر، وقاما الاثنان بشل حركته وربطه بالحبال، وأمسك الشاب السكين وقطع رقبته وسدد له عدة طعنات في مختلف أنحاء جسده، وبعد ذلك أحضرت المتهمة أكياس بلاستيك، وضعت بها الجثة.
وتابعت: "بعد ذلك نقلنا الجثة من الطالبية إلى منطقة المريوطية وأثناء محاولتنا التخلص منها، اعترضنا شابان من الأهالي".
واعترف المتهم الثاني "أحمد" 31 سنة، خطيب شقيقة المتهمة بتفاصيل الحادث، وجاء حديثه مطابقا لما ورد على لسان المتهمة الرئيسية.
وعقب الانتهاء من مناقشة المتهمين حول ملابسات الجريمة، قررت النيابة إحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات بعد أن تسلمت تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليه، وتحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، وانتهاء من مناقشة الشهود وأسرة المجني عليه وشهود الواقعة.
تفاصيل الجريمة المروعة التي دارت أحداثها في منطقة الطالبية والهرم، جاءت طبقا لما ورد في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام.
وكان بلاغ ورد إلى قسم شرطة الهرم من أهالي منطقة المريوطية، يفيد ضبطهما سيدة وشابا وجثة أسفل كوبري المريوطية بمنطقة الهرم.
وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التي جرت بمعرفة مفتشي قطاع الأمن العام، بإدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أنه عقب تلقي إخطارًا من الأهالي لقسم شرطة الهرم.
انتقلت قوة أمنية من المباحث، تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال الفحص، أن الجثة "ع. ا" 57 سنة، بائع قماش بالموسكي، ومقيم بالهرم، له معلومات جنائية، مذبوح وداخل أكياس بلاستيك.
وتبين أن المتهمة تدعى "رانيا" 31 سنة، ربة منزل، بصحبتها "أحمد" 31 سنة، خطيب أختها، وجرى إخطار النيابة العامة التي ناظرت الجثة.
وتحفظت قوات الأمن على المتهمين، تحت إشراف العميد طارق حمزة رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الصغير مفتش المباحث والمقدم أحمد عصام رئيس مباحث الهرم، وبمناقشة المتهمة الرئيسية "رانيا"، أقرت بارتكاب واقعة القتل، لإنهاء علاقة غير شرعية مع القتيل.

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play