موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

هكذا يقضى قداسة البابا تواضروس خلوته خلال صوم الميلاد

منذ 6 شهر
October 3, 2020, 7:53 pm
بلغ

تُستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لبدأ صوم الميلاد 25 نوفمبر المقبل ولمدة 43 يومًا مُتصلة، تنتهي ليلة عيد الميلاد المجيد في 7 يناير المُقبل.

وكشفت مصادر كنسية مُطلعة في تصريحات خاصة لـالدستور، عن خريطة البابا تواضروس الثاني لقضاء خلوته خلال فترة صوم الميلاد.






وقالت المصادر الكنسية في تصريحاتها، إن البابا تواضروس يقضي خلوة صوم الميلاد، والذي اعتاد عليها بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بين المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية ودير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، كطقس رهباني مُتبع من قبل بطاركة الكنيسة الأرثوذكسية، ولفتت المصادر خلال تصريحاتها إلى أنه خلال قضاء بابا الكنيسة خلوته بالدير يُحرص على متابعة أحوال الكنيسة داخل مصر والمُهجر.

ولفتت المُصادر إلى أنه خلال صوم الميلاد المجيد تقيم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أكثر من قداس على مدار اليوم بحجز مُسبق، منعًا للازدحام بين الأقباط خلال إقامة قداسات الصوم، مؤكدًا أن الكنائس الأرثوذكسية بالإيبارشيات المختلفة تتخذ كل الإجراءات الاحترازية من حيث التباعد الاجتماعي وفردًا في كل دكه وارتداء الكمامات، وذلك منعًا لانتشار فيروس كورونا المُستجد.

و"صوم الميلاد" من الدرجة الثانية، خلال فترة صوم الميلاد تسمح الكنيسة بتناول السمك، على خلاف الصوم الكبير الذي ينتهي بعيد القيامة، لأنه يعد صومًا من الدرجة الأولى، وسمحت الكنيسة بأكل السمك في بعض الأصوام للتخفيف عن الأقباط بسبب كثرة أيام الصوم واحتياج البعض للبروتين الحيواني.

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play