​صفعة على وجه الإخوان وتركيا.. أوروبا تتوج حفتر بسيادة ليبيا

منذ 1 سنه
October 11, 2020, 9:53 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news


يتهادى المشهد الليبي وفقا لمعطيات دولية جديدة تنذر بحلول سريعة وفعالة بشأن ما يعانيه الليبيون منذ سنوات عجاف طويلة ،وهذا ليس من قبيل القومية الإنسانية التى تنادى بها أوروبا ولكن منطقه الرئيسى المصالح المشتركة التى تتبلور الان مجتمعة بفعل سياسات تركيا بالمنطقة،مما يبرز بما لا يدع مجالا للشك أن أوروبا بدأت بالدخول بمرحلة إقصاء أردوغان عقب خطأه الجسيم الذى ارتكبه بشأن اشتعال حرب القوقاز.





الأخبار المتعلقة


فاعتقاد أردوغان أنه سوف يحصد ثمار حرب القوقاز الذى اشتعلت بأرض ليبيا الخصبة،ولكن يبدو أن الأمور انجرفت بين أذربيجان و أرمينيا من مناوشات محددة البداية وبالنهاية إلى هاوية النهاية التى تجسدها ويكللها الخلاف التاريخي بينهما،مما استدعى النظر إلى أردوغان بأنه من استحضر شعلة الفتنة التى أضاءت شعلة الغضب الأوروبى و الروسى كذلك،فلم يعد هناك فرصة للعودة إلى المربع الأول بين البلدين عبر آليات فض الاشتباك السياسى،بل وصل الأمر الان إلى ما هو أبعد من ذلك،مما جعل منطقة القوقاز منطقة مفخخة سوف تودى بكل من تطئ قدماه ذلك المسرح،ولكن يبدو أن هذا سيكون مصيرا لا مفر منه بفعل هذا الأردوغان.

المجتمع الدولى يتهيأ لاستغلال و استعلاء مسميات الامن القومى الأوروبى على علاقاته بأنقرة من خلال حرب القوقاز التى تدور رحاها بشدة فى تلك الأونه،مما سيخضع التفاهمات التى حدثت بين تركيا واليونان التى تمثل أحد أضلاع الناتو والإتحاد الأوروبى لقاعدة القوة و النفوذ الأضخم،مما يحول ذلك النزاع إلى ما يشبه لعبه الكراسى الموسيقية التى تتبلور استراتتجيتها الأساسية حول خروج اللاعب الذى يفقد تواجده بين اللاعبين ،مما قد يفتح الباب على مصراعية أمام لاعبين جدد أو نفوذ متضاعف لإحدى تلك القوى الفاعلة بالمشهد الليبي.
نقلا عن موقع السلبطه




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play