موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

تفاصيل الاحتفال بمولد مارجرجس في الأقصر

منذ 1 شهر
October 13, 2020, 11:42 am
بلغ

أعلنت اللجنة المشرفة على دير "الشهيد العظيم مارجرجس" بالرزيقات، غرب الأقصر، أن احتفالات الدير بمولد مارجرس ستقتصر على الزيارات فقط دون وجود مبيت أو خيام أو محلات داخل أو خارج الدير نهائيا، بناء على تعليمات البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية.

وأكدت اللجنة في بيان عقد قداسات يومية، خلال فترة الاحتفال، التي تبدأ في 10 نوفمبر وتنتهي 16 نوفمبر، مطالبًا جميع الزوار بمراعاة كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المقررة من وزارة الصحة في هذا الشأن، وارتداء الكمامة ومراعاة التباعد الاجتماعي ومسافة الأمان.

وشدّد البيان على ضرورة امتناع الأشخاص عن زيارة الدير ومزاراته، حال معاناتهم من ارتفاع ولو طفيف في درجات الحرارة أو السعال والتهاب الحلق أو أي أعراض تنفسية أخرى.

وأضافت أن الدير يجري الاستعدادات الكاملة لإقامة مولد مار جرجس بالرزيقات، مؤكدة عدم إلغائه إلا بتعليمات من البابا تواضروس الثاني، واللجنة المشرفة على الدير، وإذا طرأ أي تغيير سيعلن في حينه.

وسبق أن واصل فيروس كورونا المستجد إلغاء الموالد القبطية لهذا العام، حيث أعلن دير "برسوم العريان" بمنطقة المعصرة في القاهرة، عن الاكتفاء بإحياء ذكرى شفيع الدير بالقداسات فقط دون احتفالات.

وألغيت خلال الفترة الماضية موالد العذراء، ومولد مارجرجس دمسيس، بسبب كورونا.

وكان الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة والمشرف على دير مار جرجس الرزيقات بالأقصر، قد أعلن إقامة الاحتفال السنوى للدير في الفترة من 11 إلى 17 نوفمبر المقبل، وأكد مطران شبرا الخيمة، أن الدير به مبيت يبدأ أول شهر نوفمبر، مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

ومازالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تجري استعداداتها لإقامة مولد دير مارجرجس بمنطقة الرزيقات في الأقصر، حيث نفت في بيان رسمي لها، إلغاء المولد الذي يقام في شهر نوفمبر من كل عام بسبب إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

"الوطن" استعرضت أبرزت المعلومات عن الاحتفالات هذا العام التي تُقام وسط إجراءات احترازية ضد تفشي فيروس "كورونا" تحت رعاية البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، واللجنة البابوية المشرفة عليها والتي تضم: "الأنبا هدرا مطران أسوان، والأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة، والأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة".






1- مارجرجس الذي يحمل دير الرزيقات اسمه، يعد من أشهر القديسين المسيحيين ويطلق عليه البطل الروماني وأمير الشهداء، ويشهد مولده توافد آلاف الأقباط عليه كل عام.

2- تشهد محافظة الأقصر في الفترة من 11 إلى 17 نوفمبر من كل عام توافد عشرات الآلاف من الأقباط والمسلمين، من جميع محافظات مصر، للمشاركة في الاحتفال بذكرى تكريس أول كنيسة باسم الشهيد العظيم مارجرجس، بدير جبل "الرزيقات".

3- كانت أيام الاحتفالات تشهد ما يسمى بعملية التخييم، حيث تسافر الأسر قبل موعد الاحتفال للإقامة بالدير داخل خيام أُقيمت خصيصاً لهذا الغرض، بخلاف المنطقة المحيطة التى تكتظ بالآلاف من الزوار مع اقتراب الليلة الختامية فيما تتعاون الأجهزة المختلفة بمحافظة الأقصر مع الكنيسة لتأمين المولد والاحتفالات التى تشهد حفلات ترانيم وأناشيد وعظات يومية للأساقفة والكهنة، ولكن بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا هذا العام تم منع عملية التخييم.

4- تشمل الاحتفالات أيضًا إقامة "تسبحة العشية" ثم صلاة رفع بخور عشية، والاستماع لكورالات كنائس الإيبارشية، وباقة من الترانيم والألحان الروحية، بجانب تنظيم جلسات للعظات الروحية لقيادات اللجنة البابوية.

5- يتوافد الأهالي ليلاً على "باكيات" البائعين، لمختلف المنتجات من ملابس ومأكولات ومشروبات وألعاب للأطفال، وهدايا تذكارية من الصلبان والبراويز المختلفة للشهيد العظيم مارجرجس، والشهداء وكبار المطارنة والأساقفة، وتعتبر احتفالات الدير موسمًا مميزًا للتجار من مختلف أنحاء الجمهورية كل عام.

6- الأجهزة الأمنية بالأقصر وضعت مبكرًا هذا العام خطة محكمة لتأمين احتفالات دير مارجرجس بالرزيقات، حيث من المقرر أن تشهد الاحتفالات انتشارًا موسعًا لخبراء المفرقعات بكل أنحاء الدير والمحاور الرئيسية، بالإضافة إلى تعيين خدمات خاصة بمحيط الدير والأماكن المهمة والحيوية، والتمشيط المستمر والدوري، عن طريق استخدام كلاب الكشف عن المفرقعات.

7- كلفت إدارة الحماية المدنية، خبراء المفرقعات، بفحص وتعقيم السيارات والقادمين من الزوار لزيارة الدير، تحسبًا لوجود أي أجسام غريبة مع تكثيف تواجد خبراء المفرقعات، لعمليات التمشيط بشكل دوري، لزيادة التأمين لحين انتهاء الاحتفالات بالدير.

8- وضعت الإدارة العامة لمرور الأقصر، خطة محكمة لجميع مداخل ومخارج دير مارجرجس بالرزيقات، للحد من حوادث الطرق، وضبط جميع المخالفات المرورية، استعدادا لاحتفالات الدير، تشمل فرض الانضباط المروري على مختلف المحاور سواء الداخلية أو الطرق السريعة الرئيسية، وكذلك تعيين الخدمات المرورية الثابتة والمتحركة اللازمة بمداخل ومخارج الدير والطرق السريعة للعمل على انتظام الحالة المرورية ومنع أي تكدسات متوقعة إضافة إلى نشر وتكثيف الخدمات على جميع الطرق والتواجد على مدار الـ24 ساعة لتحقيق السيولة المرورية وأمان الطريق خلال فترة الاحتفال في الذهاب والعودة على الطرق السريعة.

9- أعضاء اللجنة البابوية المشرفة على الاحتفالات هذا العام قرروا تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، حيث تقرر أن يلتزم جموع الوافدين للاحتفال بارتداء الكمامات والوقوف على مسافات متباعدة داخل الدير، فيما يواصل الدير استعداده لاستقبال المحتفلين بإجراءات التعقيم والتطهير وقيام عدد من الخدام بالوقوف على باب الكنيسة لقياس درجة حرارة المترددين للاحتفالات قبل دخولهم إلى الدير.

10- تخصيص فريق من الكشافة، وخدام الدير، للوقوف عند الباب الرئيسي، لتعقيم اليدين بالكحول، وقياس درجة حرارة الجسم، كما سيشهد الدير من الداخل كما هو مقترح ترقيم لأماكن الخيم لتحقيق التباعد في المسافات بين الحضور، مع التزامهم بارتداء الكمامات الطبية، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس.

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play