موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

​ضحية جديدة للطبيب النفسي المتهم بالتحرش

منذ 1 شهر
October 18, 2020, 9:37 pm
بلغ


اتهمت إحدى الفتيات طبيبًا نفسيًّا بالتحرش بها، مشيرةً إلى أنها تعرضت للتحرش بها وهتك عرضها وإيهامه لها بأن ذلك طريقة جديدة للعلاج النفسي مستندًا إلى دراسات حديثة – حسب إيهامه لضحاياه.
وكان عدد من الفتيات اتهمن على مواقع التواصل الاجتماعي الطبيب “م. ف” بالتحرش بهن وملامسة أجزاء حساسة من أجسادهن، زاعمًا أنه حصل على دراسات حديثة في العلاج لا يعرفها أحدٌ غيره، حيث دشن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج بعنوان “#المتحرش م. ف”، لفضح الطبيب.
ضحية جديدة للطبيب المتهم بالتحرش: وضع يده في أماكن حساسة لمدة ساعة متواصلة
وأوضحت الفتاة التي تُدعى “ف. ف” في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن بداية تعرفها على الطبيب النفسي كانت من خلال إحدى صديقاتها في الكورال الكنسي بقيادة “م. ف” حيث كان يردد أنه شماس داخل الكنيسة، ولأن صوتها عذب ومن بيت متدين كانت ترغب في المشاركة بخدمة الكنيسة، متابعةً: “روحت معاها وعرض عليا أحضر معاهم اجتماعات واداني الكتاب قالي انتي زي بنتي أنا معنديش أولاد”.
وتابعت الفتاة: “بقيت أحضر الندوات وتدريبات الكورال بعدها عرض عليا أطلع معاهم خلوات والموضوع بدأ يتطور بالتدريج بقي يكلمني ويسأل عن أهلي وبعدها قالي إني محتاجة علاج نفسي”.





قصص ضحايا الطبيب النفسي الذي يعالج مرضاه بـ”حقنة شرجية وأفلام البورنو”
واستطردت: “في البداية كان بيقنعني أن الكنيسة وأهلي غلط وإنهم بيزرعوا أفكار خاطئة فينا وعشان نتغلب على ده لازم منتكسفش ونقول على أعضاء جسمنا الجنسية باسمها ولازم نتفرج على سكس عشان نتغلب على الكسوف اللي جوانا، وده كان مفجع ليا لأني من بيت محافظ أوي وعمر ما كلمة زي دي أقدر أقولها حتى مع نفسي بس هو كان بيقنعنا إن ده التطور وجزء من العلاج”.
واستكملت: “بالتدريج بدأ يقولي متعرّفيش أهلك حاجة عنك متحضريش حاجة في الكنيسة متروحيش لأب اعترافك متحضريش قداسات وكان دائما بيقول عليهم ثعابين، وصّلني لمرحلة إنه هو كل حاجة بالنسبالي ولازم قبل ما أفكر في حاجة أرجعله ولو معملتش كدا أتعاقب”.
“يتلذذ بتعذيبي عارية” إحدى ضحايا الطبيب المتحرش تروي كيف تم الاعتداء عليها
وأردفت: “بعد مرور كام شهر قالي احنا محتاجين جلسات وهتبقى عبارة عن حقن شرجية هو مكنش بيعمل كده غير لما يتأكد أنه مسيطر فعلا وعشان دارس برمجة لغوية وعصبية كان بيقدر يتحكم فينا”.
وتابعت الفتاة ” أول جلسة بدأ بالحقن الشرجية وكانت مؤلمة جدا بس هو كان بيقولي دي ضرورة لحالتك واني هحتاج جلسة تانية بعد 6 شهور بس بعدها بشهرين تقريبا قالي إن حالتي ساءت ولازم جلسة تانية وهكذا بس كل مرة كان الموضوع بيبقى أسوأ لحد ما في آخر جلسة حط الحقنة الكبيرة في فتحة الشرج وبدأ يلمسني في أماكن حساسة من جسدي بجانب إبر صينية في أجزاء حساسة من جسدي”.
وأشارت: “خلال الفترة دي انقطعت عن الكنيسة تماما وكنت مش بعرّف أهلي حاجة عني وبهددهم أني هبلغ عنهم أو ههرب وأعيش معاه في القاهرة، لحد ما جت إجازة آخر السنة كنا بنصيف في الإسكندرية روحت الكنيسة مع جوز خالتي وحضرنا وعظة والأب الكاهن كان ماسك الكتاب بتاع الدكتور وبيحذر الناس منه وبيقول هو بيعمل إيه في البنات والأولاد، وأبونا بيقول للناس تاخد بالها منه وتحذر باقي الناس. اليوم ده جوز خالتي رجع متضايق جدا وقعد حكالنا بس مكنش يعرف إني بروحله ومامتي قالتله أنه فعلا بيبعدني عنهم وسألتني لو كان عمل معايا حاجة من دي وأنكرت وقعَدْت تشكر ربنا وقالت مش هروحله تاني. دخلت وقتها الحمام وقعدت أعيط لحد ما أغمى عليا وودوني المستشفى وقولتلهم إني بس عشان اتصدمت فيه”.
ضحية جديدة لطبيب نفسي متهم بالتحرش تكشف تفاصيل صادمة: “جلسات أون لاين وممارسات شاذة”
واختتمت الفتاة: “بعد ما رجعت البلد تابعت الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي عرفت إني كان بيتضحك عليا وفيه غيري كتير وإن فيه ناس كتير بتحذر منه وفيه كنايس حطت صورته ومنعته من الدخول بس مقدرتش أقول لأهلي ولا أحكي لحد، وبقالي سنتين بعيط كل يوم قبل ما أنام عشان حاسة إني غبية وإني السبب لحد ما لقيت الكلام ده بيتقال تاني دلوقتي واتكلمت مع بنات تانية ولقيت إنه سيناريو واحد وكلنا كلنا صدقناه بجد، الشخص ده شيطان لازم يتحاسب”.

هذا الخبر منقول من : القاهرة 24




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play