موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

شاهد | مدبولي يستعين بالحبال للنزول إلى بئر لتفقد كشف أثري

منذ 1 شهر
October 19, 2020, 2:04 pm
بلغ

شاهد | مدبولي يستعين بالحبال للنزول إلى بئر لتفقد كشف أثري


تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إحدى المقابر المكتشفة بمنطقة سقارة، يرافقه الدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.
وشرح وزيري أثناء الجولة التفقدية، أنّه حتى الآن جرى اكتشاف 6 آبار وهناك بئر جرى اكتشافه أمس، وعدد التوابيت التي سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة بخلاف الـ59 تابوتا، يتخطي حاجز الـ80 تابوتا تقريبا.
وأضاف خلال لقاءه مع كاميرا برنامج "صباح الورد"، المذاع على فضائية Ten، أنّ حالة التوابيت أرقى كثيرا من الأولى، واليوم سيتم نقلهم إلى المتحف المصري الكبير.





https://youtu.be/oWpQ_tsP9PE

ونزل الدكتور مصطفى مدبولي ، إلى البئر، عن طريق الحبال، لاكتشاف المقابر التي جرى الكشف عنها مؤخرا.
بعد "سقارة" تعرف على أكبر الاكتشافات الأثرية في مصر خلال 3 سنوات 
ما زالت أرض مصر مليئة بالكنوز، ويوما بعد يوم تبوح بالمزيد من أسرارها لتعود وتذهل العالم من جديد باكتشافات أثرية، كان آخرها كشف سقارة الذي حوى أكثر من 59 تابوتا وعشرات التماثيل الفريدة، لكن كشف سقارة لم يكن الأخير، بل سبقه عشرات الاكتشافات الفريدة والنادرة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بدأتها وزارة الآثار في مارس 2017، حين أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، عن تمثال ملكي ضخم اكتشف بسوق الخميس بمنطقة المطرية، للملك بسماتيك الأول.
وفي فبراير 2019، جرى العثور على 40 مومياء في منطقة تونا الجبل خلال أعمال حفائر البعثة المصرية، بالتعاون مع بعثة جامعة المنيا، بحالة جيدة، إلى جانب توابيت حجرية وفخار، تعود لبداية العصر البطلمي، ومرورًا بالعصر الروماني البيزنطي.
وفي أبريل 2019، جرى كشف النقاب عن مقبرة فريدة ضمت مجموعة نادرة من المنحوتات البارزة بسقارة المقبرة لرجل يدعى "خوى" المشرف على القصر الملكي، وأهمية الكشف رشحته وبقوة ليكون غلافا لمجلة Archaeology Magazine الأمريكية، التي اختارته ضمن أحد أهم 10 اكتشافات أثرية لعام 2019، فضلا عن تصنيفه الاكتشاف الأكثر جذبا للأنظار في عام 2019.
خبيئة الحيوانات المقدسة كانت واحدة من أبرز ما خرج من كنوز سقارة التي حيرت العالم، وغيرت نظريات علم المصريات، إذ ضمّ الكشف مجموعة ضخمة الحيوانات غير المعتاد العثور عليها محنطة، ومنها مومياوات لأسود وأشبال وحيوان النمس، بخلاف 75 تمثالا من القطط المختلفة الأحجام والأشكال مصنوعة من الخشب والبرونز و25 صندوقا خشبيا بأغطية مزينة بكتابات هيروغليفية داخلها مومياوات لقطط، وجرى العثور على جعران كبير الحجم مصنوع من الحجر، وجعارين أخرى صغيرة مصنوعة من الخشب والحجر الرملي، عليها مناظر آلهة وتمثال من الخشب مميز الشكل لطائر أبو منجل، ومجموعة أخرى من التماثيل لآلهة مصرية قديمة، بينها 73 تمثالا من البرونز للإله أوزير، و6 تماثيل خشبية للإله بتاح سوكر.
أما الكشف الأضخم الذي اختتم به الموسم، هو الأكبر في عدد الاكتشافات فكان في مايو 2019، حين أعلنت وزارة الآثار عن اكتشاف 30 تابوتًا في منطقة العساسيف غرب الأقصر لرجال وسيدات وأطفال، في حالة جيدة من الحفظ والألوان والنقوش كاملة، حيث جرى الكشف عنها بالوضع الذي تركهم عليه المصري القديم، توابيت مغلقة بداخلها المومياوات، مجمعين في خبيئة في مستويين الواحد فوق الآخر، ضم المستوى الأول 18 تابوتا والمستوى الثانى 12 تابوتا.

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة GM

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play