موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

العذراء تحمى ديرها من الانفجار قبل 3 ثوانى وموت الارهابي

منذ 1 شهر
October 26, 2020, 7:55 pm
بلغ

مـــــواضيع عــــامة





فى احد اديرة الراهبات بسورىا حدثت هذه القصة العجيبة ففى احد الايام دخل رجل انيق ووسيم يحمل شمعة كبيرة طولها حوالى 160 سم واخذ يجول بنظره فى الدير فوجد احدي الراهبات فاسرع اليها وبعد ان حياها بكل خشوع ووقار اعلن لها انه فى ضيقة شديدة ومحتاج صلواتها وصلوات امنا العذراء مريم لاجله واستأذنها ان يضع هذه الشمعة الكبيرة امام صورة امنا العذراء مريم وصارت معه نحو الصورة وقبل ان يصل الى الصورة أستاذنها لانه مستعجل وعنده عمل وطلب من الراهبة ان تضعها مكانه وانصرف مسرعا وضعت الراهبة الشمعة امام صورة العذراء مريم وحاولت اشعلها وكلما اشعلت عود كبريت كان يطفئ وحاولت عدة مرات لكن لم تنجح جميعها وقالت فى نفسها ليه الشمعة مش عاوزة تولع ثم نظرت لصورة العذراء مريم وقالت لها خلى بالك من الرجل ده عنده مشكلة وساعدينى علشان مش عارفة اولع الشمعة وفيما هى متفكرة دخل رجل الشرطة مسرعاً وسأل الراهبة على اوصاف الرجل فاجابت عليه واسرعت ورائه فوجد ساقط خارج الدير مائتاً والراهبة تعرفت عليه وحكت على موضوع الشمعة الكبيرة فدخل الشك قلب الشرطى وعلى الفور اتصل بخبير مفرقعات الذي حضر الى الدير مسرعا وكشف على الشمعة فوجد ها محشوة متفجرات شديدة الانفجار واستطاع ابطال مفعولها بعد وقت كبير قبل انفجارها ب3 ثوان وشكرا الجميع امنا العذراء مريم لرفضها اشعال الشمعة مع محاولات الراهبة الكثيرة وشعرن كل الرهبات انهن والدير فى يد الله الذي يحميهم على الدوام ان حياتك بين يد الله الكاشف القلوب وهو القوى القادر على حمايتك فلا تنزع مهما اقترب منك الشر فانت في يد الله تمسك بايمانك وصلواتك وشفاعة القديسين وانا واثق من رعاية الله لك على الدوام.




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play