موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

شاهد ​ سبب منع اثيوبيا لتظاهرات المسيحين بأديس أبابا

منذ 1 شهر
October 28, 2020, 10:55 pm
بلغ

كتبت جورجيت شرقاوي لموقع الحق و الضلال 

يُمنع المتظاهرون في أديس أبابا ، عاصمة إثيوبيا ، من الاحتجاج على ما يزعمون أنه عشرات عمليات القتل ذات الدوافع العرقية في الأشهر الأخيرة. كان المنظمون قد خططوا للاحتجاجات يوم الأربعاء ، 28 أكتوبر / تشرين الأول ، لكن الشرطة منعتهم من الوصول إلى مقارهم والسفر إلى مواقع احتجاج مختلفة يوم الثلاثاء ، وفقًا لتقارير منظمة العفو الدولية ، وهي منظمة لحقوق الإنسان بحسب ما ذكرت مصادر دوليه 






و المنظمون أعضاء في الحركة الوطنية للأمهرة ، وهو حزب سياسي على خلاف مع الإدارة الحالية. وأعلنت قيادة الحزب ، التي تأسست عام 2018 بهدف "حماية حقوق ومصالح شعب الأمهرة" ، يوم الثلاثاء إلغاء الاحتجاجات بعد أن شنت قوات الأمن الإثيوبية حملة قمع على تجمع لقيادة الحزب في أديس أبابا.

و يشكل المسيحيون الأرثوذكس ، الأمهرة ، ثاني أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا بحوالي 27٪ من مجموع السكان. وتشكل المجموعة الأكبر ، الأورومو ، حوالي 34٪ وهي مقسمة على نطاق واسع بين الديانتين الإسلامية والمسيحية.

و احتجاجات هذا الأسبوع ليست الأولى التي تواجه معارضة من الحكومة الإثيوبية في الأشهر الأخيرة. ألقي القبض على الآلاف هذا الصيف ، بمن فيهم أعضاء بارزون في وسائل الإعلام والمعارضة السياسية لأورومو ، عندما اندلعت الاحتجاجات في أعقاب مقتل مغني الأورومو الشهير هاتشالو هونديسا. تم منع العديد من المعتقلين في البداية من الاتصال بمحاميهم وعائلاتهم ، مما أثار احتجاجات دولية ولفت الانتباه إلى حالة حقوق الإنسان المتدهورة بسرعة في إثيوبيا في عهد رئيس الوزراء أبي أحمد.




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play