موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

العذاري الجاهلات مالحقوش العريس عشان الزيت تعالوا نعرف منين نشترى

منذ 1 شهر
November 25, 2020, 2:31 pm
بلغ

(كتبت روجى فادى لموقع الحق والضلال)

العذاري الجاهلات سألوا العذارى الحكيمات قالولهم نجيب زيت منين ردوا الحكيمات وقالوا لهم إبتعن لكن معناها إشتروا زيت يعنى طيب تعرفوا مين هما بياعين الزيت ؟ 

فى هذا المقال سوف نكشف لكم عن الاجابة وهى كالاتى:

المحتاجين هما بياعين زيت لما نساعد محتاج احنا كدة بنشترى زيت لنفسنا وايضا





المرضى  بياعين زيت والضعفاء بياعين زيت والجعانين محبه بياعين زيت المحتاجين يعرفوا ربنا بياعين زيت وإللى محتاجين نجبر بخاطرهم بياعين زيت.

لذلك أى حد حواليك فى العالم هو بياع زيت بالنسبه لك حاول بقى تشترى زيت عشان تعرف تكمل المشوار ومصابيحك ماتنطفيش بدرى وانجيل متي 25 1-13 بيقول.

حينئذ يشبه ملكوت السماوات عشر عذارى أخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس وكان خمس منهن حكيمات وخمس جاهلات أما الجاهلات فأخذن مصابيحهن ولم يأخذن معهن زيتا وأما الحكيمات فأخذن زيتا في آنيتهن مع مصابيحهن وفيما أبطأ العريس نعسن جميعهن ونمن ففي نصف الليل صار صراخ: هوذا العريس مقبل فاخرجن للقائه!

فقامت جميع أولئك العذارى وأصلحن مصابيحهن فقالت الجاهلات للحكيمات: أعطيننا من زيتكن فإن مصابيحنا تنطفئ فأجابت الحكيمات قائلات: لعله لا يكفي لنا ولكن بل اذهبن إلى الباعة وابتعن لكن وفيما هن ذاهبات ليبتعن جاء العريس والمستعدات دخلن معه إلى العرس وأغلق الباب أخيرا جاءت بقية العذارى أيضا قائلات: يا سيد، يا سيد، افتح لنا فأجاب وقال: الحق أقول لكن: إني ما أعرفكن فاسهروا إذا لأنكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة التي يأتي فيها ابن الإنسان.





كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play